جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأطول عمرا يتحدى السقوط

0
جيمي كارتر .. أحد الأعلام السياسية الكبيرة الذي شغل منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة ما بين 1977 وحتى 1981.

كان جيمي كارتر الرئيس التاسع والثلاثين للولايات المتحدة، وعضو الحزب الديمقراطي الذي شغل منصب حاكم ولاية جورجيا قبل انتخابه.

وبعد توليه المنصب الجديد، وفى اليوم الثاني عفا جيمي كارتر عن جميع المتهربين من التجنيد في حرب فيتنام، ثم أمر بإنشاء إنشاء إدارتين جديدتين على مستوى مجلس الوزراء هما وزارة الطاقة ووزارة التعليم.

في عام 2002 حصل الرئيس الأمريكي الأسبق على جائزة نوبل للسلام، ليُصاب في عام 2015 بمرض السرطان، بعدما أجرى جراحة في الكبد كشفت عن إصابته بالمرض، وانتشاره إلى أجزاء أخرى من جسمه، بعدها أصيب بكسر وهو في رحلة صيد للديوك الرومي، وتسبب ذلك في حدوث بعض الصعوبات في عملية المشي.

وأمس أصيب الرئيس الأمريكي الأسبق، بكدمة في العين وجرح بالغ في الرأس، إثر سقوطه مرة أخرى في منزله بمدينة بلاينز في ولاية جورجيا – بحسب مركز كارتر – الذي أكد أن الرئيس السابق أصيب بكدمة سوداء في عينه اليسرى واحتاج إلى 14 غرزة بعد سقوطه في منزله، ولكنه «يشعر بأنه على ما يرام».

لم يمنع هذا الحادث جيمي كارتر من الظهور في حفل المساء بولاية تينيسي لحشد متطوعين لمشروع منظمه «هابيتات فور هيومانتي» الخيري الـ 36 لتشييد المساكن، حيث ظهر على خشبة المسرح برفقة زوجته روزالين «92 عاماً» للتحدث مع المتطوعين، ومؤيدي مشروع البناء الذي يستمر حتى الجمعة.

وارتدى الرئيس الأمريكي الأسبق، قبعة بيسبول، خلال الحفل، وبدا على عينه اليسرى المتورمة، كدمة سوداء وضع ضمادة بيضاء فوقها.

ويبلغ «كارتر» من العمر 95 عامًا ليتجاوز بهذا السن سلفه الراحل جورج دبليو بوش، ويُسجل رقمًا قياسيًا باعتباره الرئيس الأمريكي الأطول عُمرًا في التاريخ، بعد احتفاله بعيد ميلاده الأسبوع الماضي.

ويقضي رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الأسبق، الآن، عمره في الأعمال الإنسانية، وخبيرًا يدلي بآرائه من وقت لآخر في السياسة، حيث يرى أن مركز كارتر سيصبح فيما بعد المركز الأكثر نشاطًا عالميًا في مناهضة النزاعات المسلحة في المستقبل، بما في ذلك «حروب الولايات المتحدة».

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This