جندى إسرائيلي يطرد بعد هروبه من فلسطينية

أفادت صحيفة «هارتس» الإسرائيلية اليوم الاثنين، ان الجيش الإسرائيلي طرد جنديا بعد هروبه من فتاة فلسطينية طعنته بسكين بالضفة الغربية فى مطلع يونيو الجاري.

وأوضحت الصحيفة أن التحقيقات العسكرية خلصت إلى أن الجندي لم يؤد واجبه المتمثل بـ” تحييد” الفتاة نوف نفيعات البالغة من العمر 16 عاما.

ويستعمل الجيش الإسرائيلي مصطلح «التحييد» للإشارة إلى إطلاق النار على من يقول إنهم منفذو الهجمات الفلسطينية.

وكان شريط الفيديو لكاميرا مراقبة في المكان رصد هروب الجندي المذكور من أمام الفتاة، التي لاحقته وأصابته بجروح طفيفة.

وذلك قبل أن يسارع جنود آخرون إلى إطلاق النار عليها، وإصابتها بجروح خطيرة قبل أن تفارق الحياة لاحقا.

ووقع الهجوم في مستوطنة “ميفو دوتان” قرب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية في الأول من يونيو.

وتعرض الجيش الإسرائيلي لإحراج كبير في يناير الماضي، عندما لاذ العشرات من جنوده بالفرار أمام شاب فلسطيني قاد شاحنة دهست عددا من زملائهم عوضا على إطلاق النار.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...