جمال بلماضي: من يهاجم الجمهور المصري مجنون

أثارت جمال بلماضي المدير الفني لمنتخب الجزائر، حالة من الجدل بين الجماهير المصرية والجزائرية، بسبب تصريحات المتكررة، عقب فوز الجزائر بلقب كأس أمم أفريقيا يوم الجمعة.

وقال جمال بلماضي، اليوم الأحد، إن من يهاجم جمهور البلد المنظم أو جمهور مثل الجمهور المصري، فإنه قد يكون مجنونا.

وجاء تصريح المدرب الجزائري خلال حواره مع صحيفة «أخبار اليوم» المصرية ردا على سؤال حول صدمة الجماهير المصرية بعد إنكاره لتشجيعها للمنتخب الجزائري.

وأجاب بلماضي، «عفوا يا سيدي، من يهاجم جمهور البلد المنظم أو جمهور مثل الجمهور المصري فإنه قد يكون مجنونا»، مضيفا، «كنت واضحا في إجابتي على سؤال من أحد الإعلاميين عن تشجيع الجماهير المصرية لمنتخب السنغال في النهائي وكان ردى أن الجماهير المصرية عليها أن تختار من تشجع وأقصد بذلك الحرية في الاختيار».

وأوضح، «أقدر كثيرا الجماهير المصرية والتي أرى أنها أحد الأسباب التي أدت إلى نجاح البطولات فالبطولات بدون جمهور لا يمكن أن يكتب لها النجاح وأشكر الجماهير المصرية التي شجعت الجزائر في النهائي وصفقت لنا بعد الفوز كما أنني أحيى الجماهير الجزائرية التي تكبدت الكثير من أجل حضور المباراة النهائية».

وحول تقبل تدريب المنتخب المصري لو عرض هذا الأمر عليه، علق بلماضي بقوله، «أنا الآن مدرب المنتخب الجزائري وعندما أترك مكاني لن أتردد لحظة في قيادة الفراعنة فهو منتخب يملك مقومات النجاح»، مشيرا إلى أنه «من الأفضل أن يكون للمنتخبات العربية في البطولات الكبرى مدرب وطني، لأنه يعرف ويقدر الطموح لمنتخب بلده».

يذكر أنه خلال المؤتمر الصحفي عقب مباراة النهائي بين الجزائر والسنغال في أمم أفريقيا 2019 والتي أقيمت في مصر من 21 يونيو وحتى 19 يوليو، رد بلماضي على سؤال حول تشجيع المصريين للمنتخب الجزائري قائلا: «أنا محتاج أذهب لطبيب عيون لأني لم أر هذا».

يشار إلى أن منتخب الجزائر توج بلقبه الثاني في أمم أفريقيا، بعد 29 عاما من اللقب الأول في الجزائر عام 1990.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This