جاغوار تعتزم تسريح 4500 موظف

نون وكالات    

 تعتزم شركة صناعة السيارات الفارهة «جاغوار لاند روفر» ومقرها في بريطانيا والمملوكة لمجموعة «تاتا غروب» الهندية، شطب 4500 وظيفة من قوة عملها العالمية، في إطار خطة طويلة المدى لتبسيط هيكل نشاطها.

وذكرت الشركة أن شطب الوظائف سيأتي في المرحلة التالية من «خطة هيكلة كبرى لوضع أسس نمو مستدام للربحية على المدى الطويل».

وتأتي عملية شطب الوظائف الجديدة بعد أن كانت الشركة قد شطبت في العام الماضي 1500 وظيفة.

ومن المتوقع أن يكون الجزء الأكبر من شطب الوظائف في منطقة ويست ميدلاندز ببريطانيا؛ حيث قالت الشركة إنها ستزيد استثماراتها في تطوير وإنتاج السيارات الكهربائية، وفي مركز إنتاج المحركات بمدينة وولفرهامبتون، وفي مركز مجاور لإنتاج البطاريات.

وأفاد رالف سبيث، الرئيس التنفيذي للشركة، بأن هذه الخطوة الحاسمة ستساعد الشركة «في ضمان نمو مرن طويل المدى، في الوقت الذي تنفذ فيه (جاغوار لاند روفر) إجراءات تقليل الإنفاق وتحسين الأرباح».

وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة أن «هذا سيحمي مستقبلنا ويتيح لنا استمرار الاستثمار في برنامج تطوير سيارات ذاتية القيادة، والمتصلة بالإنترنت، والكهربائية».

وكانت شركة جاغوار قد تضررت بشدة من تراجع الطلب على السيارات التي تعمل بالديزل (السولار) وتراجع المبيعات في الصين، وهي أكبر أسواقها في العالم.

وأوضح ديس كوين من نقابة «يونايت» العمالية التي تضم كثيراً من عمال «جاغوار لاند روفر»، أن «فشل الحكومة في التعامل مع ملف الخروج من الاتحاد الأوروبي، والغموض الاقتصادي، وقرار الحكومة وقف استخدام الديزل» ساهم في المشكلات التي تعاني منها الشركة.

وأضاف ديس أن احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس /آذار المقبل دون التوصل إلى اتفاق لتنظيم العلاقات بين الجانبين، أضرّ بثقة المستهلكين.

ومن المقرر أن تضغط النقابة على الشركة للحفاظ على الوظائف، كما حثّتها على الاعتماد على الخروج الاختياري لتقليص عدد العمال.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...