جاسيندا أرديرن تزور الصين الأحد

 نون رويترز   

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن اليوم الاثنين، أنها ستسافر إلى الصين الأحد للقاء الرئيس شي جين بينغ وسط مخاوف من توتر العلاقات بين البلدين.

وكانت أرديرن قد أعلنت في البداية خططها لزيارة الصين العام الماضي ولكن لم يتم تحديد موعد لذلك.

وتوترت العلاقات بين بكين وحكومة أرديرن التي أثارت علنا المخاوف بشأن نفوذ الصين المتزايد في جنوب المحيط الهادي، ورفضت أول عرض تقدمت به شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات لبناء شبكة الجيل الخامس للهاتف المحمول.

وألقى زعماء المعارضة باللوم على أرديرن وحكومتها في تدهور العلاقات. وأقرت رئيسة الوزراء بوجود تعقيدات في العلاقات لكنها قللت من المخاوف من حدوث خلاف مع أكبر شريك تجاري لنيوزيلندا.

وقالت رئيسة الوزراء إن الزيارة ستستغرق يوما واحدا فقط وذلك في أعقاب إطلاق النار الجماعي في كرايستشيرش والذي أسفر عن مقتل 50 شخصا.

وذكرت في مؤتمر صحفي «كان من المفترض أن تكون الزيارة أطول وتضم وفدا من رجال الأعمال». وستلتقي أرديرن أيضا خلال الزيارة مع رئيس الوزراء الصيني.

وقالت إن المحادثات ستتناول رفع مستوى اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين بالإضافة إلى قضايا أخرى.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...