- أهم الأخبارالأخبار

تونس:مطالب للحكومة بتأسيس جهاز أمني لمكافحة التجسس

طالب حزب « حركة وفاء » التونسي، اليوم الأربعاء، الحكومة، إلى تأسيس جهاز أمني مختص بمكافحة التجسس في البلاد.

وقال سفيان بن صالح، الناطق باسم «حركة وفاء»، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة تونس، إن المؤسسة الأمنية «مخترقة وهشة»، مشيراً إلى أن اغتيال محمد الزواري أمام بيته في محافظة صفاقس يؤكد ذلك.

وفي 15 ديسمبر/ كانون الأول 2016، قتل المهندس محمد الزواري المختص بمجال الطيران، فيما قالت كتائب عز الدين القسام، الذراع المسلح لحركة «حماس» إن الزواري كان عضواً فيها.

واتهمت «حماس»، رسميًا، جهاز الموساد الإسرائيلي بالمسؤولية عن اغتيال الزواري، بالتعاون مع جهات أخرى (لم تحددها).

وفي السياق، اقترح الناطق باسم «حركة وفاء» على السلطات التونسية إحداث جهاز أمني لمكافحة الجاسوسية والاختراقات الأمنية ويكون قوياً وقادراً على حماية البلاد من هذه المخاطر.

من جانبه، اعتبر عبد الرؤوف العيادي، رئيس «حركة وفاء»، خلال المؤتمر الصحفي نفسه، أن «التجسس والاختراقات الأمنية في تونس يؤثر بشكل سلبي على قرارها السيادي».

وانتقد العيادي «غياب مجهودات حقيقة على المستوى الأمني للتصدي لهذا الأمر الخطير». ولم يصدر أي تعليق فوري من جانب الحكومة التونسية، غير أن وزير الداخلية لطفي براهم، شدد على أن الأجهزة الأمنية جاهزة، بكل إمكانياتها، للتصدي لكل النشاطات المحظورة المتعلقة بالتجسس ومحاولات الرصد.

وقال براهم، أمام البرلمان نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إن «جميع دول العالم لديها أجهزة مخابرات، وهذه الأجهزة تكون متواجدة في مختلف الدول بطرق مباشرة أو غير مباشرة»، معتبرا وجود أجهزة المخابرات في تونس «مسألة عادية وغير جديدة».

 

تعليقات الفيس بوك
الوسوم
عرض المزيد

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

ادبلوك اكتشفت

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك