تعرف على أسباب وخطر الحمل خارج الرحم

نون-وكالات                         

أكد  الدكتور أحمد عاصم الملا إستشارى الحقن المجهرى والمناظير النسائية أن الحمل خارج الرحم او الحمل المنتبذ هو حالة تلتصق فيها البويضة المخصبة في مكان ما خارج جوف الرحم، في أحد البوقين وتبلغ نسبة انتشار الحمل المنتبذ نحو 2% من مجموع حالات الحمل.

وأوضح الدكتور أحمد عاصم الملا للتمييز والتفريق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم يجب معرفة أن فى الحمل الطبيعى يطلق المبيض البويضة الى قناة فالوب واذا التقت البويضة بحيوان منوي فعندئذ تتحرك البويضة المخصبة الى داخل الرحم وستستمر بالنمو على مدى الأشهر التسعة المقبلة.

وأوضح في حالة واحدة من بين 50 حالة حمل، تبقى البويضة المخصبة في البوق وتسمى هذه الحالة حمل خارج الرحم وفي حالات نادرة، تلتصق البويضة المخصبة بأحد المبيضين او بأعضاء اخرى في داخل البطن فالحمل خارج الرحم هو حالة طارئة تتطلب العلاج، ويمكن أن تعرض حياة الأم للخطر.

وأشار الدكتور أحمد عاصم الملا إلى أن مكمن الخطر فى الحمل خارج الرحم انه لا يمكن توقع مصير الحمل خارج الرحم فأحيانا قد ينمو الجنين حتى لا يعود البوق قادرا على احتوائه وعندها يخرج إلى جوف الصفاق ، الأمر الذي قد يسبب تمزق جدار البوق، ويسبب حدوث النزيف في داخل جوف الصفاق ألما في البطن وقد يتوقف الحمل عن التطورأحيانا ويتم امتصاصه حتى اختفائه تماما.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This