تطور جديد فى الأزمة الدبلوماسية اللبنانية التركية

نون وكالات  

في تطور جديد للأزمة اللبنانية التركية التي نشأت عقب حديث الرئيس اللبناني ميشال عون عن الحقبة العثمانية علق ناشطون لبنانيون اليوم الخميس، لافتة «مسيئة» على مدخل السفارة التركية في بيروت.

وتحمل اللافتة علم تركيا مرسوم عليه جمجمة، وقد كتب عليها، «إنتو كمان انضبو»، وهي عبارة استخدمها الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصرالله عندما توجه إلى إسرائيل في خطابه إثر الأحداث الأخيرة.

شن الرئيس اللبناني ميشال عون، هجوما على الحقبة العثمانية في لبنان، في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه على موقع تويتر للتدوينات القصيرة، في الاحتفال بذكرى مئوية إعلان لبنان الكبير الذي يصادف 1 سبتمبر.

وقال عون إن «كل محاولات التحرر من النير العثماني كانت تقابل بالعنف والقتل وإذكاء الفتن الطائفية»، مضيفا «إرهاب الدولة الذي مارسه العثمانيون على اللبنانيين خاصة خلال الحرب العالمية الأولى أودى بمئات الألاف من الضحايا، ما بين المجاعة والتجنيد والسخرة».

وتابع الرئيس اللبناني قائلا: «مع انتهاء الحرب العالمية الأولى وهزيمة العثمانيين ودخول لبنان تحت النفوذ الفرنسي بدأت مرحلة جديدة من تاريخنا، وصلنا معها إلى لبنان الكبير في عام 1920، ثم الاستقلال».

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This