برلماني عراقي مطالبا بعودة حرب الخليج: صبرنا على الكويت نفذ

نونوكالات  

طالب النائب في البرلمان العراقي كاظم الصيادي، مجلس النواب في بلاده إلى عقد جلسة طارئة، لمناقشة التحركات الكويتية بشأن ترسيم الحدود بين البلدين، معتبرا أن إعلان الحرب أصبح واجبا من أجل الأرض والعرض.

وقال الصيادي، في تصريحات نقلها موقع قناة « السومرية نيوز» العراقية: « إن الصبر مع الكويت نفذ، والمعركة القادمة من أجل الأرض والعرض أصبحت واجبة… على كل شريف عراقي أن ينتفض»، مطالبا الرئاسات، والسماحات، والأحزاب، بترك المجاملة في هذه القضية.

واعتبر النائب العراقي أن الاستمرار في اتفاقية «خور عبد الله»، المتعلقة بتنظيم الملاحة بين العراق والكويت، نوع من «المذلة»، داعيا إلى مناقشة إلغائها، والنظر في اتفاقية الإطار الاستراتيجي للدفاع المشترك والموقعة مع الولايات المتحدة الأمريكية، وإيجاد اتفاق حقيقي يضمن أمن العراق، لحين تحسين المنظومة الأمنية.

وكانت الحكومة العراقية قد طالبت الأمم المتحدة، بتوثيق احتجاجها الرسمي ضد ما وصفته بـ«بتغيير حكومة الكويت في جغرافيا المنطقة البحرية الواقعة بعد العلامة 162 في خور عبد الله من خلال تدعيم منطقة ضحلة، وإقامة منشأ مرفئي عليها من طرف واحد دون علم وموافقة العراق».

وأكدت  الحكومة العراقية في رسالتها لـ مجلس الأمن، أن استمرار الكويت بفرض سياسة الأمر الواقع بإيجاد وضع جديد يغير من جغرافية المنطقة، لن يسهم في دعم جهود البلدين في التوصل إلى ترسيم نهائي للحدود البحرية بينهما، كما يعتبر فعلا باطلا وفقا لأحكام القانون الدولي.

ومن جانبه أشار مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية، إلى أن شكوى العراق الموجهة ضد بلاده لم تركز إلا على المنطقة البحریة ما بعد النقطة 162 وهو البحر الإقلیمي الذي لا یزال غیر مرسم بین البلدی، معتبرا أن الشكوى هدفت للتأكيد على عدم ترسيم تلك النقطة حتى الآن.

وأكد العتيبي أن الكويت دعت العراق إلى الجلوس في أكثر من مناسبة للبدء بالمفاوضات لإنهاء هذه المسألة لبناء الثقة وتعزيز العلاقات الثنائیة بين البلدين، مشددا على أن المسألة المتعلقة بمنصة «فشت العیج» تمت إثارتھا بالفعل وھناك مراسلات بین الجانبین.

ولفت المسئول الكويتي إلى أن الأعمال الإنشائیة التي تقام حالیا في میناء (الفاو) قد وصلت إلى مراحل متقدمة دون التشاور بشأنھا مع الكویت بالرغم من الالتزامات التي تفرضھا المادة 206 من اتفاقیة الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982 خاصة فیما یتعلق بتقییم الآثار البیئیة على البیئة البحریة المترتبة على إنشاء المیناء.

 

موضوعات ذات صلة:

  1. العراق يشكو الكويت في مجلس الأمن الدولي  
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This