برعاية جنرال إيراني.. اتفاق سياسي لإنهاء الاحتجاجات في العراق

0

 نون أ ف ب   

بدأت قوات الأمن العراقية تفريق المتظاهرين المطالبين بـ«إسقاط النظام»، بعد اتفاق سياسي بين الأطراف العراقية برعاية الجنرال الإيراني قاسم سليماني، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم السبت.

وقالت الوكالة الفرنسية، إن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، بات اليوم محط إجماع بين أحزاب وسياسيي السلطة، بعدما كان في وضع حرج، مشيرة إلى أن الذين كانوا يطالبون برحيله، «عادوا عن دعواتهم خصوصا بسبب الضغوط السياسية من إيران وحلفائها في بغداد».

أخبار ذات صلة:

  1. أمريكا تندد بقتل وخطف محتجين في العراق
  2. العراق: مقتل أكثر من 265 وإصابة 11 ألف متظاهرا  
  3. العراق يكشف حقيقة اعتقال حيدر العبادي
  4. الأمن العراقي يقمع المتظاهرين بالرصاص الحي وقنابل الغاز في البصرة
  5. العراق.. نقابات واتحادات تطالب الحكومة بالاستقالة فورا  

ونقلت الوكالة عن مصادر سياسية، قولها إن «الاتفاق بين الأطراف المعنية» بمن فيهم سائرون والحكمة جاء بعد «لقاء الجنرال قاسم سليماني بـ مقتدى الصدر ومحمد رضا السيسياتي (نجل علي السيستاني)، والذي تمخض عنه أن يبقى عبد المهدي في منصبه».

وحسب المصدر نفسه فإنه «من المفترض أن تبدأ ترجمة ذلك الاتفاق السبت خلال جلسة برلمانية تخصص لعمل اللجان على التعديلات الدستورية».

   tF   اشترك في حسابنا على فيسبوك  وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية

 

 

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...