بالفيديو.. إسرائيليون يحتجون على التهدئة في غزة

احتج مئات الإسرائيليين من سكان منطقة غلاف قطاع غزة، رفضاً لإعلان التهدئة بين الفصائل الفلسطينية المسلحة والاحتلال، مطالبين الحكومة الإسرائيلية بإيجاد حل لمشكلة الصواريخ التي تسقط من غزة على مدن الغلاف.

وأحرق المتظاهرون الإسرائيليون إطارات السيارات، وأغلقوا عدداً من الشوارع الرئيسية، احتجاجاً على قبول الحكومة الإسرائيلية لوقف إطلاق النار.

وقالت القناة الـ «20» الإسرائيلية، إن «احتجاجات بدأها سكان سديروت ضد الحكومة الإسرائيلية لقبولها وقف إطلاق النار مع حماس».

كما قالت قناة «ريشت كان»، إن «مصادمات بين المتظاهرين في سديروت والشرطة الإسرائيلية وقعت احتجاجاً على قبول الحكومة الإسرائيلية وقف إطلاق النار مع حماس».

ووجه وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، إيهود باراك، انتقادات لاذعة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان، بسبب تعاملهم مع قطاع غزة.

وقال باراك، إن «إفلاس رئيس الوزراء أصبح واضحاً جلياً، لم تكن هناك فجوة بين تهديداتهم وأفعالهم كما هي الآن، بالكلمات يقولون سنقضي على حماس خلال 48 ساعة، وفي الأفعال يستسلمون لحماس ويتخلون عن سكان غلاف غزة».

وعقد المجلس الوزاري الأمني الإسرائيلي المصغر (الكابينيت) اجتماعاً هو الأطول منذ سنوات، لمناقشة الأوضاع في قطاع غزة، لكن الاجتماع لم يفضِ إلى أي خطوات تصعيدية ضد قطاع غزة.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مساء اليوم الثلاثاء، التوصل إلى اتفاق تهدئة ووقف لإطلاق النار مع إسرائيل، بعد يومين من القصف المتبادل في جولة تصعيد هي الأعنف منذ انتهاء الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

وقالت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، إن «جهوداً مصرية مقدرة أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة والعدو الصهيوني، وإن المقاومة ستلتزم بهذا الإعلان طالما التزم به العدو».

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...