انهيار سد في البرازيل ومقتل 157 و182 مفقودون

نون وكالات   
انهيار سد جنوبي شرقي البرازيل قبل أكثر من أسبوعين، وبثت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، تسجيلا مصور له اليوم الأحد أظهر  مشاهد نادرة للحظات الأولى.

وكانت حصيلة ضحايا انهيار السد في بلدة برومادينيو في منجم جنوب شرق البرازيل إلى 157 قتيلا و182 مفقودا، وفق ما أعلنت السلطات البرازيلية قبل يومين.

ويظهر التسجيل المصور انهيارا مفاجئا للسد، تبعه موجة مد من الطمي مدفوعة بقوة المياه. ويقول الخبراء إن طوفان الطين امتد لمسافة خمسة أميال.

كما تسبب انهيار السد في البرازيل في 25 يناير الماضي في سحق كل ما قابله من منازل ومكاتب وأشخاص، ويعتقد رجال الإنقاذ أن جميع المفقودين لقوا حتفهم، لكن لم يتم بعد تحديد مكانهم تحت طبقات الوحل.

وللأسف حالت الأمطار الغزيرة في مكان انهيار السد دون قيام فرق الإنقاذ بمهامها، كما أعاقت صعوبة الرؤية بسبب الطقس السيئ الطلعات المروحية فوق منطقة الحادث.

وجدير بالذكر ان معظم الضحايا من عمال المنجم التابع لشركة فالي، وكان كثيرون منهم يتناولون طعام الغداء في مطعم الشركة، الذي كان أحد أول المرافق التي طاولتها الكارثة.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...