انفجار نووي هائل في بحر الصين الجنوبي

 نون وكالات  

تداولت وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية خبر نشره موقع راديو «هال تيرنر»، يفيد برصد انفجار نووي كبير تحت الماء في بحر الصين الجنوبي.

وقال الموقع منذ ساعات نقلا عن مصادر «عسكرية» أن الانفجار النووي المزعوم وقع على عمق 50 مترا، وبقوة تقدر بين 10 إلى 20 كيلو طنا، مستبعدا حدوث زلزال.

وقال الموقع إنه حادث لا يزال غامضا، متسائلا عما إذا كانت الصين قد فجرت قنبلة نووية تكتيكية تحت البحر بهدف توجيه تحذير للولايات المتحدة ردا على تدخلاتها في أحداث هونج كونج.

ونفي موقع Gizmodo هذه الرواية جملة وتفصيلا، مشددا على أن بكين لم تفجر شيئا «بغض النظر عن الادعاءات الواسعة الانتشار في وسائل التواصل الاجتماعي».

ونقل هذا الموقع عن خبراء قولهم إن فكرة أن تتمكن أي جهة من رصد تجربة نووية تحت الماء بواسطة أجهزة الكشف الأرضية مضحكة، مشيرين كذلك إلى أنه من الغباء إجراء اختبار نووي في بحر الصين الجنوبي.

وانبرى عدد من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي للحديث عن هذه «الواقعة» وتساءل بعض من سلّم بحدوثها عما إذا كانت الصين فجرت قنبلة نووية صغيرة الحجم أم أن غواصة نووية قد انفجرت.

  tF   اشترك في حسابنا على فيسبوك  وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...