انطلاق منتدى الإعلام السعودي الأول نوفمبر المقبل  

 نون القاهرة    

قررت هيئة الصحفيين السعوديين، تنظيم منتدى الإعلام السعودي الأول نهاية شهر نوفمبر المقبل تحت شعار «صناعة الإعلام.. الفرص والتحديات»، وذلك بالتزامن مع إطلاق «جائزة الإعلام السعودي».

ويتيح المنتدى الفرصة للإعلاميين السعوديين والرموز الإعلامية العربية والأجنبية، للاجتماع في قاعة واحدة والتباحث بشأن صناعة الإعلام والتطورات الحاصلة والتحديات التي تواجهه.

وأوضح خالد المالك رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين أن المنتدى يأتي بمبادرة من الهيئة، وسوف يُصبح تظاهرة سنوية ترسخ اسم الرياض كعاصمة إعلامية للعالم العربي، وأضاف: «مشروع المنتدى والجائزة وجدا دعماً مباشراً من وزير الإعلام تركي الشبانة، الذي اجتمع أكثر من مرة مع أعضاء المجلس وحث الهيئة على تبني المبادرات المختلفة».

من جهته، أشار محمد الحارثي عضو مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين والمشرف العام على المنتدى وجائزة الإعلام السعودي إلى أن المنتدى الذي سيعقد على مدى يومين لمناقشة تجارب الإعلام العابر للقارات، والاستخدامات العالمية لمحتوى الإعلام كوسيلة تأثير وقوة ناعمة، وتحديات الصناعة الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي، فيما سيتضمن برنامج المنتدى جلسات عمل رئيسية، وحلقات نقاش متخصصة.

وأفاد بأن المنتدى سيبحث التطورات التي ترتبط باقتصاديات صناعة الإعلام والتحديات التي تواجه المؤسسات الإعلامية المحلية، وعرض تجارب عالمية في كيفية مواجهة هذه التحديات والتأقلم مع المتغيرات في الصناعة الإعلامية، لافتا إلى أن المنتدى سيستقطب الخبراء والإعلاميين القادرين على تقديم محتوى وأفكار خلاقة في التجارب الإعلامية، ومسؤولين يستعرضون الجانب الرسمي وتعامله مع وسائل الإعلام ومتطلباتها.

وأكد الحارثي أن الملتقى يمثل فرصة لتأكيد الصورة الذهنية التي تعكس المملكة الجديدة بروحها وحيويتها وطموحها أمام المؤثرين في صناعة الإعلام الدولي، وتعزيز دور الإعلام السعودي في صناعة الرأي العام الدولي، كما سيتيح فرصة لبناء شبكة علاقات دولية بين المؤسسات الإعلامية المحلية ومؤسسات الإعلام العالمية.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This