انسحاب الجيش اليمني من مدينة كريتر

نونوكالات 

اشتدت المواجهات، اليوم الجمعة، بين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، إلى مناطق جديدة في عدن، جنوب اليمن، وسط انسحاب قوات الجيش من مدينة كريتر.

وذكرت قناة روسيا اليوم أن  قوات الحماية الرئاسية انسحبت من شوارع مديرية كريتر.

وقال مصدر في السلطة المحلية بمحافظة عدن لوكالة “سبوتنيك”، إن مواجهات تخللها قصف متبادل بقذائف الهاون بين قوات اللواء الرابع حماية رئاسية الذي يقوده العميد، مهران القباطي، وقوات من الحزام الأمني في مديرية دار سعد شمالي عدن​​​.

وكما يحلق طيران التحالف بين الحين والآخر، في سماء مدينة عدن وعلى ارتفاع منخفض.

وسيطرت قوات من الحزام الأمني  على مصافي عدن بمديرية البريقة غرب المدينة عقب مواجهات عنيفة مع قوات من الحماية الرئاسية كانت تتولى حراستها، حسب المصدر.

في حين سيطرت القوات الحكومية (الجيش) على المنطقة من أطراف كريتر، وتحديدا من عدن مول إلى جولة الرحاب وجولة الجمهورية، وسيطرت أيضا على معسكر بدر وجزيرة العمال.

وأشار المصدر إلى أن معارك عنيفة تدور حول مطار عدن الدولي، حيث تحاول قوات المجلس الانتقالي السيطرة عليه، مضيفا أن قوات الحزام الأمني سيطرت على أحياء استراتيجية، من بينها المُعلّا والتواهي.

كما تدور مواجهات حول معسكر جبل حديد، وسط سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This