انتفاضة مغربية ضد مطعم منع فنان كفيف من الدخول

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الوطن العربي تضامناً مع الفنان المغربي فتاح النكادي، بعد منعه من دخول أحد المطاعم بالدار البيضاء بدعوى أنه كفيف.

وقال الفنان المغربي «النكادي»، أن «هذه الممارسات تضاف إلى العراقيل التي يعاني منها المكفوفون، والتي تقف أمام ممارستهم أنشطتهم الاعتيادية، وبينها إجراء المعاملات الإدارية أو البنكية”، داعيا إلى ضرورة العمل على تجاوز هذا الوضع».

وأكد الفنان المغربي الذي لقي تضامنا كبيرا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، إن الواقعة «عنصرية وتمييز» في حقه.

وتباينت ردود أفعال رواد التواصل الاجتماعي، حيث قال أحدهم : «أشعر بالغبن و«الحكرة»(الاحتقار) عندما أُمنع من دخول مقهى أو علبة (ملهى) بدافع عنصري في بلاد أجنبية، فماذا عندما تمنع من دخول مكان عمومي في بلدك.. كل التضامن صديقي فتاح”، بينما كتب آخر معلقا على الواقعة: “هذا الوطن هو المعاق أيها الموسيقار الجميل».


من جهته نفى المطعم منع الفنان النكادي من دخوله، وأورد في بيان نشره في صفحته الرسمية على «فيسبوك» أن «التمييز العنصري لم يكن ولن يكون أبدا من شيم وأخلاق المطعم، ولا كل الطاقم الذي يعمل به، فالفريق يحترم كل شخص ذي احتياجات خاصة».



وقالت إدارة المطعم: «الفنان المحترم فتاح النكادي يعرف المطعم، وقد زاره عدة مرات، ونحن لنا الشرف أن يكون من بين زبائننا».

و أضاف البيان: «الفنان تقدم إلى مطعمنا عند الساعة الثانية عشرة والنصف ليلا، رفقة شخصين لا نسمح بدخولهما، لذلك نود أن نذكركم وأن نؤكد لكم أن منع دخول الأشخاص الثلاثة لم يكن بسبب ضعف بصر الفنان، وإنما بسبب مرافقيه».

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...