الولايات المتحدة تفرض عقوبات ضد قادة جيش بورما

نون-وكالات 

قامت  الولايات المتحدة بفرض عقوبات على قائد الجيش البورمي وثلاثة مسؤولين عسكريين آخرين لدورهم في “التطهير الإثني” ضد أقلية الروهينجا المسلمة.

 

وأكدت  وزارة الخارجية الأمريكية على أن قائد الجيش مين أونج هلاينج، ونائبه سو وين، والجنرالين ثان أو، وأونج أونج، ممنوعون وعائلاتهم من دخول الولايات المتحدة.

 

وأوضح  وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن “الحكومة الأمريكية هي أول من تصرف علنا تجاه أعلى مسئولين في الجيش البورمي”.

 

وأشار إلى أن : “لقد استهدفنا هؤلاء القادة بناء على معلومات موثقة في ما يخصّ تورطهم في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

 

وأعرب بومبيو عن “قلقه” إزاء واقع أن الحكومة البورمية “لم تحمل منفذي (التطهير الإثني) أي مسؤولية” عن أعمال العنف، التي دفعت في أواخر أغسطس 2017 بحوالي 740 ألف مسلم من الروهينجا إلى الفرار من بورما ذات الغالبية البوذية.

 

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...