الناتو قلق من التجارب الصاروخية الإيرانية المكثفة

قال ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو»، اليوم الأربعاء، إن قادة الحلف عبروا عن قلقهم إزاء أنشطة إيران «المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط».

وأضاف ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي عقده ببروكسل لتلاوة البيان الختامي لقمة قادة الدول الأعضاء في الحلف، أن «الناتو» قلق أيضا من تكثيف إيران لتجاربها الصاروخية ومن مداها ودقتها.

وكانت إيران واحدة من 3 دول أبدى قادة الحلف مخاوفهم إزاء التهديدات التي تشكلها. والدولتان الأخريان هما: كوريا الشمالية وروسيا.

وفي شأن آخر عبر القادة عن مخاوفهم من الأنشطة التي انتهجتها روسيا في الآونة الأخيرة، قائلين إنها تؤثر على الاستقرار والأمن، وأضافوا أنهم «يتضامنون» مع التقييمات البريطانية بأن روسيا هي المسؤولة عن هجوم بغاز أعصاب في مدينة سالزبري البريطانية.

وأعلن قادة الحلف في القمة عن «التزامهم الثابت» بأهداف الإنفاق الدفاعي المتفق عليها.

وفي إشارة واضحة لانتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن مساهمة الأعضاء، قال ستولتنبرغ :«نحن ملتزمون بتحسين توازن المشاركة في نفقات ومسؤوليات عضوية الحلف».

ووافق الحلف أيضا على دعوة مقدونيا للبدء في محادثات الانضمام للحلف.

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...