المجلس الليبي يشكّل غرفة عمليات ضد «داعش»‎

قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، تشكيل غرفة عمليات خاصة لقيادة العمليات العسكرية في المنطقة الواقعة بين مدينتي مصراتة وسرت، غربي ليبيا، في إطار مكافحة تنظيم “داعش”.

وأوضح بيان صادر عن المجلس اليوم الجمعة، أن القرار تضمن تكليف العميد بشيرمحمد القاضي، آمرًا لغرفة العمليات، وبعضوية كل من العميد طيار مفتاح عبجة، والعقيد ركن سالم جحا، والعقيد عمر سعد الأحول، والعقيد إبراهيم فلغوش، والعقيد محمد رجب عجاج.

وتابع البيان “يحظر على أي قوى عسكرية أو شبه عسكرية، ما عدا الجيش الليبي، مباشرة أي عمليات قتالية ضمن حدود المنطقة المذكورة، باستثناء حالات الدفاع عن النفس”.

وقال مصدر عسكري ليبي، في تصريحات سابقة، إن 5 جنود تابعين لـ”حكومة الوفاق الوطني” قتلوا، أمس الخميس؛ جراء تفجير انتحاري نفذه تنظيم “داعش” الإرهابي، جنوب مدينة مصراتة، واشتباكات مع عناصر من التنظيم تلت التفجير.

وأوضح المصدر أن انتحارياً تابعاً لتنظيم “داعش” فجر سيارة مفخخة كان يقودها، ظهر الخميس، عند بوابة مفرق البغلة، جنوب منطقة بوقرين، (على بعد أكثر من 100 كم جنوب مصراته)؛ ما أسفر عن مقتل جنديين تابعين لقوات “المجلس العسكري لمصراته”، الذي أعلن مؤخرًا، التزامه بتعليمات المجلس الرئاسي لـ”حكومة الوفاق”.

وأضاف أن التفجير الانتحاري أعقبته اشتباكات بين عناصر من “داعش” وقوات من “المجلس العسكري لمصراتة”؛ أدت إلى مقتل ثلاثة من عناصر المجلس؛ ليرتفع عدد قتلاه إلى 5، دون أن يوضح خسائر “داعش”.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن اشتباكات بين الطرفين دارت في منطقة تسمى بـ”المحمية البرية”، وتبعد نحو 40 كم غرب مدينة سرت، (شمال وسط)، التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” منذ أكثر من عام.

وأواخر الشهر الماضي، توجهت قوة عسكرية من “المجلس العسكري لمصراته” باتجاه مدينة سرت، في مسعى لتحريرها من قبضة “داعش”.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...