المجلس العسكري السوداني: نقبل الوساطة الإثيوبية مبدئيا

وافق المجلس العسكري الانتقالي السوداني على الوساطة الإثيوبية «مبدئيا»، مؤكدا رغبه في العودة للتفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير والأطراف السياسية المعارضة في البلاد.

وكشف المتحدث باسم المجلس العسكري شمس الدين الكباشي، أنه تم إبلاغ رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أن المجلس لا مانع لديه من العودة للتفاوض مع قوى التغيير والقوى السياسية الأخرى، وأن سيتم الرد على شروط المعارضين لقبول التفاوض حال وصولها.

وأكد كباشي، التزام المجلس بالوساطة المشتركة بين الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا إزاء ما يجري في السودان، مشيرا إلى أنهم في المجلس قدموا وجهة نظرهم للخروج من الأزمة.

ودعا قوى المعارضة إلى العدول عن الدعوة للعصيان كونه يؤثر بشكل أو بآخر على حياة المواطنين.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...