رفضت الكنيسة الكاثوليكية في سريلانكا  استئناف قداس الأحد في عدد من الكنائس ابتداء من 5 مايو الجاري، خوفا من وقوع أعمال إرهابية جديدة، حسبما أفادت صحيفة “Ada Derana” الإلكترونية.

وقال المتحدث باسم أبرشية العاصمة كولومبو، إيدموند تيلاكارانتي، إن الكنيسة لم تضع بعد موعدا لاستئناف خدمات صلوات يوم الأحد.

وسبق أن أعلن  مطران كولومبو الكاردينال مالكولم راندجيت الثلاثاء الماضي، عن استئناف أول خدمات (صلوات) الأحد في كنائس منفصلة في الجزيرة ابتداء من الـ5 من الشهر الجاري. وكان من المفترض ألاّ يكون بإمكان المصلين منذ الآن أن يحملوا حقائب معهم إلى الكنائس، وذلك لأسباب أمنية. كما أفاد المطران بإنشاء ما يسمى بـ “لجان اليقظة” الخاصة في الكنائس التي سيشرف أعضاؤها على الأمن. أما زوار الكنائس من غير المصلين فسيتعين عليهم عرض بطاقات الهوية عند الدخول إليها.

الجدير بالذكر أن شريلانكا شهدت  في 21 أبريل الماضي، تزامناً مع الاحتفالات بعيد الفصح، 8 انفجارات قوية أودت، وفق معلومات وزارة الصحة، بحياة ما بين 250 و260 شخصا. وتبنى تنظيم داعش مسؤولية هذه الاعتداءات.