القوات الإماراتية تسلم الجيش اليمني مواقع شمال شرقي حضرموت 

 نون وكالات   

سلمت القوات الإماراتية في اليمن، اليوم السبت، مواقع ومعسكرات عدة كانت متمركزة في محافظة حضرموت شرق البلاد إلى الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية.

وأفاد مصدر عسكري يمني، لوكالة سبوتنيك، بأن المنطقة العسكرية الأولى في الجيش اليمني المتمركزة في مدينة سيئون ثاني أكبر مدن حضرموت، تسلمت من القوات الإماراتية العديد من النقاط الأمنية والمعسكرات التي كانت تتموضع فيها في مديريتي ثمود ورماة شمال شرقي حضرموت، بينها معسكرا القعيان والخالدية.

وأضاف المصدر، أن القوات الإماراتية توجهت إلى مدينة المكلا الساحلية عاصمة حضرموت تمهيداً للمغادرة على متن سفينة عسكرية، مشيرا إلى مباشرة ألوية تابعة للمنطقة العسكرية الأولى مهام تأمين المواقع التي أخلتها القوات الإماراتية.

وتزامنت عملية الاستلام والتسليم مع وصول نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، ووزير النقل صالح الجبواني، إلى سيئون قادمين من العاصمة المصرية القاهرة.

في سياق آخر، عاودت مقاتلات التحالف العربي، مساء أمس الجمعة، غاراتها على محافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

وذكر المركز الإعلامي لمحور كتاف في الجيش اليمني على صفحته في «فيسبوك»، أن «مقاتلات التحالف تمكنت من استهداف عربة للحوثيين محملة بالأفراد في وادي الخراشب بمديرية كتاف (شرق صعدة)».

كما نفذ التحالف العربي، غارتين جويتين على تويلق التابعة إدارياً لمديرية رازح غرب صعدة، قبالة قطاع جيزان جنوب غربي السعودية.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...