الفنان التشكيلي المغربي عبد الجبار التامري عطاء متجدد ومسار حافل باللوحات

0

نون المغرب – رشيد كداح   

عبد الجبار التامري، فنان تجريدي واقعي وخيالي  بمدينة مراكش ولد عام 1961، ارتبطت علاقته مع الفن التشكيلي منذ طفولته نشأ في أسرة فنية تتلمذ بشكل تلقائي في ورشة والده وأكتسب تجارب مع فنانين من مخلف الدول .

تعلق عبد الجبار باللوحة حيث أصبح يشارك في عدة معارض فردية، وجماعية،  ووطنية دولية مند التسعينات .

الفنان عبد الجبار التامري، له إسهامات عدة ومشاركات في معارض وطنية وأخرى دولية فخاض تجربة المعرض الدولي بمصر في مهرجان «بصمات الفنانين التشكيليين العرب» ليبرز لوحات المغرب في العالم العربي وشارك في معرض تاكركوست نواحي مراكش حيث تم تنظيم رواق وورشات اتخذت رحلة فنان عنوانا لها،  وأنتقل إلى ليلة الأروقة سنة 2019 بقلعة السراغنة وقصر الباهية في معرض جماعي أثري تاريخي وتراثي بمهرجان ربيع تاملالت، ومعرض التلال للفنون التشكيلية الصويرة  .

أخبار ذات صلة:

  1. افتتاح معرض الفن التشكيلي بالمركب الثقافي عبد الله كنون بالدار البيضاء
  2. الدار البيضاء تحتضن معرض «الفن ذوق وجمال» لدعم الفن التشكيلي بالمغرب
  3. بمشاركة مغربية ودولية.. مدينة وزان تخاطب العالم بالفن التشكيلي
  4. معرض «الفن خلق وإبداع» يجمع شمل الفنانين التشكيليين بالدار البيضاء
  5. افتتاح المعرض التشكيلي «الفن ذوق وجمال» في الدار البيضاء

الفنان التامري حاز على العديد من الجوائز والشهادات في الفن التشكيلي وله مكانته في الأوساط الفنية إذ  ينوي أن يقوم بمعرض جماعي مستقبلا ليستقطب فيه فناني وفنانات المغرب  .

وإلى جانب ذلك للفنان التامري ميول في المسرح ويطمح للمزيد من العطاء إذ تقدر عدد لوحاته ما يفوق 100 لوحة، فهو فنان عصامي ملهم بالطبيعة والواقعية والخيال، إذ يعالج قضايا البيئة والإيكولوجيا والإنسان  ببساطة تعبيرية .

يحمل رسالة لتأسفه كفنان على واقع الفن التشكيلي بالمغرب الذي يعرف تقدما وفوضى وأن كل من هب ودب يقول عن نفسه أنه فنان ، «اللي هز الريشة كيحساب راسوا فنان»، إذ طرح ضرورة الرقي بالمجال وتكريس ثقافة الاعتراف والتسامح وروح المبادرة .

 

tF اشترك في حسابنا على فيسبوك وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...