الفتاة السعودية الهاربة تغلق حسابها على تويتر

0
نون وكالات   
أغلقت الفتاة السعودية رهف محمد القنون التي فرت إلى تايلاند وقالت إنها تخشى القتل إن عادت إلى أسرتها، حسابها على موقع تويتر اليوم الجمعة، بعدما تلقت تهديدات بالقتل، بينما تنتظر قرارا بشأن البلد الذي قد تحصل على حق اللجوء إليه، وذلك بحسب ما أكدته صديقة  لها.

وكانت رهف (18 عاما) قد وصلت إلى تايلاند يوم السبت ومنعت من الدخول في البداية، وسرعان ما بدأت في نشر رسائل على تويتر من منطقة الترانزيت في مطار سوارنابوم في العاصمة بانكوك قائلة إنها فرت من الكويت وإن حياتها ستكون في خطر إن هي أُعيدت للسعودية.

وفي غضون ساعات كانت حملة تحت شعار الوسم (هاشتاج) ”#انقذوا رهف“ قد بدأت على تويتر وانتشرت عبر شبكة فضفاضة من الناشطين.

ومن جهتها سمحت لها السلطات التايلاندية بالدخول يوم الاثنين ثم أحالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قضيتها إلى أستراليا لبحث منحها حق اللجوء.

وقرب منتصف نهار يوم الجمعة اختفى حسابها من على موقع تويتر بعدما نشرت تغريدة ذكرت فيها أن لديها أنباء طيبة وسيئة، وعاد الحساب للظهور لفترة وجيزة بعد نحو ساعة ثم اختفى مجددا في غضون دقائق.

كما كتبت فتاة تدعى نورا، كانت رهف أشارت إليها على أنها صديقة، على تويتر تقول إن رهف ”تلقت تهديدات بالقتل ولهذا السبب أغلقت حسابها على تويتر“، ورهف موجودة في مكان لم يتم الكشف عنه في بانكوك ولم يتسن الوصول إليها للتعقيب. وكانت قد ذكرت في وقت سابق على تويتر أنها تلقت تهديدات بالقتل من أحد أقاربها عبر موقع التواصل الاجتماعي.

وقالت صوفي مكنيل الصحفية في هيئة الإذاعة الأسترالية والتي على اتصال مباشر مع رهف إن الفتاة ”آمنة وفي حالة جيدة“ لكنها تبتعد لبعض الوقت عن تويتر، وأضافت على تويتر ”تلقت الكثير من التهديدات بالقتل“.

كما قالت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريس بين يوم الخميس إن أستراليا تدرس طلبا بمنح رهف حق اللجوء، وأضافت أنه ”لا يوجد إطار زمني“ لاتخاذ قرار.
وقال سوراتشات هاكبارن رئيس مصلحة الهجرة التايلاندية إن من المتوقع أن يتضح بحلول مساء يوم الجمعة أين ستحصل رهف على حق اللجوء، وأكد للصحفيين ”إنها في حالة جيدة بدنيا ونفسيا، مضيفا: ”من المتوقع أن نعلم بحلول مساء اليوم البلد الذي ستذهب له“.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...