بعد رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام ٢٠١٩  
العربية للحوار تهنىء مصر قيادةً وحكومةً وشعباً بزعامة أفريقيا مجدداً بعد غياب

د حنان يوسف : كلمة الرئيس السيسي قوية وشاملة وتاريخية

0

أشادت الدكتورة حنان يوسف أستاذ الاعلام ورئيس المنظمة العربية للحوار، بعودة مصر إلى قلب القارة الإفريقية بشكل حقيقي ؛ وعودة القارة الإفريقية بكامل دولها إلى أحضان الريادة المصرية تحت الرئاسة المصرية هذا العام للإتحاد الإفريقي، وهنأت الشعب المصري كله بتسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئاسة قمة الاتحاد الأفريقي.
وأوضح بيان للمنظمة أن كلمة الرئيس السيسي التي ألقاها اليوم، خلال تسلمه رسمياً رئاسة الاتحاد الأفريقي لمدة عام من الرئيس الرواندي بول كاغامي خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الـ32 العادية للاتحاد في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، تاريخية قوية وشاملة، وأكدت زعامة مصر وريادتها وحنكة رئيسها خاصة في تأكيده أمام القمة على أن مصر ستعمل جاهدة على مواصلة الطريق للإصلاح المؤسسي والمالي للاتحاد الإفريقي.
وأشار بيان المنظمة إلى أهمية حرص الرئيس في كلمته التأكيد على أنه واعيا بحجم المسؤولية الكبيرة لتنسيق العمل الأفريقي المشترك في ظرف دقيق تتزايد في التحديات والإرهاب وتتعاظم فيه تطلعات الشعوب، مما يؤكد على رؤية مصر الثاقبة خلال رئاستها للاتحاد هذا العام ؛ و أن كلمة الرئيس  كشفت الرؤية المصرية للنهوض بالقارة الإفريقية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

قمة الاتحاد الأفريقي

وثمنت الدكتورة حنان يرسف أستاذ الاعلام ورئيسة المنظمة حديث الرئيس السيسي عن المرأة الإفريقية قائلاً « أنها يوما تلو الآخر تستعيد المرأة الإفريقية العظيمة دورها المحورى فى المساهمة فى قيادة القارة، وإليها تحية تقدير وإعزاز لما تحملته وما زالت من التصدى لويلات الحروب بالصبر».
ومن جانب اخر اكدت المنظمة عن مساندتها وترحيبها بالقمة الثلاثية التي جمعت بين كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، و كل من الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد لتعزيز التعاون الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا مؤكدة ان مصر تعتز بانتمائها الأفريقى..
وأكدت د. حنان يوسف أن رئاسة  مصر للاتحاد  الأفريقي، للمرة الأولى منذ نشأته عام ٢٠٠٢ خلفاًلمنظمة الوحدة الأفريقية، تعد تتويجاً لجهود مصر بقيادة الرئيس السيسى خلال السنوات  الأخيرة  لتعزيز العلاقات مع القارة الأفريقية، سواء على المستوى الثنائى أو  متعدد الأطراف،  وتجسيداً لاستعادة الدور المحورى المصرى كإحدى الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الأفريقية الأم فى ستينات القرن الماضى، وهى الجهود التى قوبلت من الأشقاء الأفارقة بالتقدير الذى انعكس بالمقابل فى منح مصر والرئيس، الثقة فى إدارة والإشراف على الجهود القارية الدؤوبة، لتلبية أحلام وطموحات الشعوب الأفريقية، لما لمصر دور محورى كعادتها وامتداد لدورها التاريخى فى القارة الأفريقية، بالإضافة لخبراتها الكبيرة خصوصا خلال السنوات الماضية فى التنمية والإصلاح الاقتصادى، وخلق فرص عمل للشباب والقضايا الخدمية التى تمس الشعوب من الدرجة الأولى كالنقل والطرق والصحة والتعليم والإسكان والزراعة والرى.

د. حنان يوسف

واعلنت الدكتورة حنان يوسف ان المنظمة من خلال مبادرتها الشعبية القوية « مبادرة النيل » التي انطلقت منذ عشر أعوام بنجاح لمد جسور التواصل بين مصر والأشقاء الأفارقة شعبيا سوف تعمل جاهدة علي دعم خطة العمل الطموحة التي عبر عنها اليوم الرئيس السيسي في كلمته أمام القادة الأفارقة وأكد فيها ان مصر الأفريقية رائدة تحرر واستقلال القارة السمراء لتحقيق الشراكة فى التنمية فى شتى المجالات الصناعية والزراعية والتجارية فمصر بوابة العالم إلى أفريقيا ونافذة أفريقيا على العالم».
وصرحت الدكتورة حنان يوسف الرئيس التنفيذي لمبادرة النيل بأن المنظمة من خلال مبادرة النيل التابعة لها سوف تعكف علي تفعيل وتنفيذ المبادرات والأنشطة المصرية فى كل الربوع الأفريقية، من أنشطة ومبادرات بهدف مد جسور التواصل الثقافى والحضارى بين الشعوب الأفريقية بعضها البعض وكذلك خطط وبرامج طموحة وغير مسبوقة في التعليم والتدريب والتعاون الاقتصادي سوف تعلن عنها المنظمة قريباً.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...