واكدمصدر في مايكروسوفت الأمركية لبرامج الكمبيوتر قوله إن اجتماعا للشركة مع المسؤولين الصينيين لم يتضمن تهديدا مباشرا، لكنهم أوضحوا للشركة أن الامتثال للحظر الأميركي سيقود على الأرجح إلى تعقيدات لكل أطراف القطاع.

وطلب من الشركة عدم الإقدام على أي تحرك متسرع دون دراسة جيدة، وذلك قبل فهم الوضع بالكامل، مضيفا أن النغمة كانت تصالحية. وامتنعت مايكروسوفت عن التعقيب.

واشار مصدر بشركة تكنولوجيا أمريكية أخرى في الصين أطلعه زملاؤه على الاجتماع إن اللهجة كانت “أهدأ كثيرا” من المتوقع، بحسب رويترز.

وأوضح الشخص الذي رفض ذكر اسمه أو اسم شركته نظرا لحساسية الأمر “لم يأت ذكر هواوي. لا إنذارات. فقط طلب البقاء في البلاد وأن المفاوضات مفيدة للطرفين”.