طورت وصممت نموذجا أوليا لقطار فائق السرعة محلي الصنع، حيث يمكن أن يسير بسرعة قصوى تبلغ 600 كيلومتر في الساعة (373 ميلا في الساعة).

وأوضحت صحيفة ديلي ميل البريطانية أنه “في حال نجح القطار في تسجيل هذه السرعة القصوى، فإنه سيكون قادرا على القيام برحلة بينلندن وباريس في 49 دقيقة فقط”، مضيفة “كما يمكنه تخفيض مدة الرحلة بين شنجهاي وبكين، وهما من أهم المدن في الصين، من 5.5 إلى 3.5 ساعة”.

وتم بالفعل استعراض النموذج الأولي للقطار، الجمعة، في مدينة تشينجداو الشرقية، على أن يجري عرضه قريبا على وسائل الإعلام، وفق ما ذكرت وكالة أنباء شينخوا.

وأكد المهندسون  على أن القطار يثبت أن الصين باتت قادرة الآن على تطوير وصناعة قطارات بشكل مستقل، دون الحاجة إلى دعم أي دولة أخرى، مشيرين إلى أن هذا يبشر بتطور شبكة القطارات فائقة السرعة في البلاد.

وأوضحوا  أن النموذج الأولي استغرق 3 سنوات من العمل، بدأت عام 2016، بقيادة “شركة السكك الحديدية الصينية”، وبمجهود أفضل المهندسين في البلاد، الذين ينتمون لأكثر من 30 شركة وجامعة ومعاهد أبحاث.

قطار الصين
الصين تتحدي العقوبات الأمريكية وتصمم قطار فائق السرعة
قطار الصين