الصدر: العراق لن يصبح قندهار ولا شيكاغو

0

نون وكالات   

قال مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في العراق، اليوم الخميس، إننا ملتزمون بعدم جعل العراق مثل قندهار، ولن يكون شيكاغو، في إشارة التشدد والتحرر.

وأضاف الصدر، عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة «تويتر» اليوم الخميس: «إننا ملزمون بعدم جعل العراق قندهار للتشدد الديني، ولا شيكاغو في التحرر».

وتابع زعيم التيار الصدري، «بالأمس تعالت أصوات التشدد والقتل وحز الرقاب والتفخيخ باسم الدين، واليوم تتعالى أصوات التحرر والتعري والاختلاط والثمالة والفسق والفجور».

أخبار ذات صلة:

  1. اتفاق بين التيار الصدري ومحتجين العراق على التهدئة
  2. تعرف على رسالة الصدر لأصحاب «القبعات الزرق» عقب الأحداث الأخيرة
  3. الصدر يدعو لاعتصام سلمي حاشد وسط بغداد
  4. الصدر للعراقيين: دقت ساعة الاستقلال
  5. تعرف على رسالة مقتدى الصدر لـ«الثوار» في العراق

وأكمل «بل والكفر والتعدي على الذات الإلهية وإسقاط الأسس الشرعية والأديان السماوية والتعدي على الأنبياء والمرسلين والمعصومين»، مضيفا  «ذكرني ذلك بشعارهم القديم بما معناه: إنهم لا يريدون (قندهار)، بل يريدون (شيكاغو)، ونحن اليوم ملزمون بعدم جعل العراق قندهار للتشدد الديني، ولا شيكاغو للتحرر والانفلات الأخلاقي والشذوذ الجنسي للفجور والسفاح والمثليين».

وأردف مقتدى الصدر قائلا: «إن كلا الطرفين مرضى لم يسلم قلبهم وعقلهم من الأمراض، لذا يجل علينا أن ندافع بكل ما أوتينا من علم وإيمان وأخلاق وقوة عن ديننا وعقيدتنا وثوابتنا ومنهجنا الذي تربينا عليه».


جاءت تغريدة الصدر بعد سلسلة انتقادات طالته خلال الأيام الماضية إثر إعلان أحد المقربين منه في وقت سابق رفضه الاختلاط الحاصل بين المتظاهرين.

كما جاءت وسط توتر بين المحتجين وأنصار الصدر لا سيما بعد تكرار اعتداءات «القبعات الزرق» (الموالية له) على المتظاهرين الأسبوع الماضي في عدد من المناطق منها بغداد والنجف وكربلاء، ما دفع الزعيم الشيعي العراقي إلى الإعلان الثلاثاء الماضي عن حلها.

وشنّ أصحاب «القبعات الزرق» هجمات قاتلة على المتظاهرين داخل خيامهم في النجف والحلة جنوب بغداد، الأسبوع الماضي، ما أسفر عن مقتل 8 من المحتجين.

 

tF اشترك في حسابنا على فيسبوك وتويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...