«الشيشة» في المطاعم المصرية بشروط

نونوكالات مصر    
وافق مجلس النواب المصري على قانون يحظر تقديم النرجيلة “الشيشة” في المطاعم والمقاهي، إلا في حالة واحدة، وهي حصوله على ترخيص خاص بها ودفع رسومه كاملة.

وقالت تقارير إعلامية محلية، إن مجلس النواب المصري صادق، في ظرف ساعتين، على بعض المواد في قانون “المحال العامة”، الذي قدمته الحكومة، بعد نقاش أثار الكثير من الجدل وطال انتظاره بفعل الضغط الشعبي.

وتابعت أن المادة 26 في القانون تمت المصادقة عليها، والتي تقضي بحظر تقديم “الشيشة” للمحال التجارية المعدة لبيع أو تقديم المأكولات أو المشروبات لعموم الجمهور، ويستثنى من هذا القرار المطاعم والمقاهي الحاصلة على ترخيص المركز المختص.

وتنص المادة نفسها على ضرورة سداد رسم، تقدر قيمته بـ10 آلاف جنيه، من أجل الحصول على الترخيص، الذي يتيح تقديم النرجيلة.

من ناحية أخرى وافق النواب على المادة 27 من قانون المحال العامة التي تلزم المحال العامة بتركيب كاميرات مراقبة داخلية وخارجية.

وجاء في نص المادة “تلتزم المحال العامة بتركيب كاميرات مراقبة داخلية وخارجية وفقا للاشتراطات التي تصدرها اللجنة.. وتحدد اللجنة الأنشطة والاشتراطات الواجب توفرها لتركيب الكاميرات المشار إليها بالفقرة السابقة والأماكن والأنشطة التي يحظر فيها تركيب الكاميرات”.

وجاءت من بين الاشتراطات الواجب توفرها، ضرورة الإشارة في ملصق إلى أن هذا المحل مراقب بكاميرات، وذلك حماية للحرية الشخصية.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...