السويد تمنح الأبقار رفاهية زيارة البحر

سمحت السلطات في السويد للأبقار بزيارة الشواطئ خلال موجة الحر الطويلة التي تضرب البلاد حاليا، على الرغم من شكاوى سكان المنطقة.

ويقول موقع «زالوكال» الإخباري المحلي إن مرتادي الشاطئ كانوا يشكون للمسؤولين في مقاطعة سمالاند، من وجود الماشية على شواطئهم، مؤكدين أن وجودها «غير صحي ويمكن أن يشكل خطرا على الصحة».

وتؤثر موجة الحرارة المرتفعة على كثير من المناطق في قارة أوروبا، إذ تسببت في الجفاف في جميع أنحاء السويد، ما يعني أن المزارعين يعانون بشدة لتوفير طعام حيواناتهم.

وهذا يعني أن بعض المزارعين قرروا ذبح الماشية في وقت مبكر عن المعتاد، لكن هناك البعض منهم قرر بدلا من ذلك اصطحابها إلى الشواطئ المجاورة، من أجل تهدئتها، حسب ما أوردته قناة سي في تي العامة.

ويقول بيتر بنغتسون، وهو مسؤول في البلدية لـ «بي. بي. سي» :«عندما يكون هناك جفاف، فأنت لا تريد ذبح الأبقار بسبب الاضطرار لهذا. بل يجب أن تكون قادرة على الاستحمام، وتناول الطعام والشراب».

وقد أدت الشكاوى إلى تصويت إدارة الثقافة والترفيه في بلدية فاكسو على ما إذا كانت الأبقار مناسبة للزيارة، وانتهت إلى أن «لدى الأبقار الحق في أن تكون هناك مثل الزوار من البشر».

ويقول بنغتسون إنه لا يجب تعريض السباحين على الشواطئ لخطر الإصابة بالعدوى بأمراض مثل E.Coli، لذلك يجب على المزارعين الامتناع عن أخذ الأبقار إلى الماء إذا كان هناك أناس يريدون السباحة.

وأشار إلى أن الطيور تزور الشواطئ في سمالاند، لكنه أوضح أنه في حال الحديث عن مخاوف حول السلامة أو الإصابة بالحساسية، فقد يتحدث المسؤولون مع مالكي الحيوانات لمنعها.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...