السودان يقيل والي «البحر الأحمر» ومدير أمنها  

نون وكالات   

أعلن المجلس السيادي الانتقالي في السودان، اليوم الأحد، إقالة والي ولاية البحر الأحمر ومدير أمنها على خلفية اشتباكات قبلية خلفت قتلى وجرحى، معلنا التحقيق في الأحداث.

وقال ناطق باسم المجلس السيادي في مؤتمر صحفي، إن المجلس أصدر قرارا بـ «إعفاء والي البحر الأحمر وتعيين بديل يعمل على بسط القانون وسيادة الدولة، وإعفاء مدير الأمن بالولاية»، مضيفا «نؤكد تفعيل حالة الطوارئ وتكوين لجنة لتقصي الحقائق والعمل على صرف التعويضات».

وكشف المتحدث أن الأجهزة المختصة رصدت استخدام سلاح ناري لأول مرة، ما يكشف تدخلات خارجية لتأجيج الصراع، مؤكدا على «أهمية بورتسودان كميناء رئيسي، وأن استهدافها هو استهداف لأمن البلاد».

وشهدت بورتسودان (شمال شرق على ساحل البحر الأحمر) صدامات بين مجموعتي «النوبة والبني عامر»، بعد ساعات من اتفاق صلح أبرم في حضور قادة المجلس السيادي، وفقا لما ذكرته «سودان تريبيون».

وكانت المكتب الصحفي لشرطة السودان قد نقل عن مصدر وفاة 16 شخصا بسبب الاشتباكات.

 

موضوعات ذات صلة:

  1. البرهان يؤدي اليمين الدستورية كرئيس للمجلس السيادي في السودان
  2. السودان: قوى المعارضة تعلن أسماء مرشحيها للمجلس السيادي
  3. قوى الحرية والتغيير توافق على 5أسماء لشغل عضوية المجلس السيادي
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This