السودان: مقتل 5 أشخاص خلال فض احتجاج بولاية كردفان

 نونرويترز   

 أعلنت نقابة أطباء السودان الشرعية المرتبطة بالمعارضة، اليوم الاثنين، أن أربعة تلاميذ وشخصا بالغا قتلوا بالرصاص عندما فضت قوات الأمن احتجاجا بمدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان.

وأضافت النقابة وهي من النقابات المهنية التي قادت احتجاجات على مدى أشهر ضد حكم عمر البشير،  أن الخمسة قتلوا أثناء مظاهرة نظمها تلاميذ المدارس الثانوية في المدينة، مشيرة إلى أن عددا من الأشخاص أصيبوا.

ولم يصدر تعليق على الفور من أجهزة الأمن أو القادة العسكريين الذين أطاحوا بالبشير في أبريل /نيسان مع تصاعد الاحتجاجات.

وأظهرت تسجيلات مصورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي التلاميذ يتظاهرون خارج مستشفى الأبيض الرئيسي احتجاجا على سقوط قتلى وجرحى، وردد مئات المراهقين الذين يرتدون الزي المدرسي هتافات منها «الدم قصاد الدم» و «لن نقبل الدية»، ولم يتسن لرويترز على الفور التأكد من صحة التسجيلات أو متى صورت.

ولم تذكر النقابة تفاصيل عن سبب بدء المظاهرات في الأبيض التي تبعد نحو 400 كيلومتر جنوب غربي الخرطوم.

لكن نشطاء المعارضة يواصلون احتجاجاتهم منذ أبريل /نيسان للضغط على الجيش لتسريع الانتقال إلى الحكم المدني والمطالبة بتطبيق العدالة في قتل المتظاهرين أثناء فض اعتصام بالخرطوم في يونيو /حزيران.

ويتفاوض ائتلاف قوى الحرية والتغيير المعارض مع المجلس العسكري الحاكم من أجل وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق على فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات قبل إجراء انتخابات.

ووقع الجانبان اتفاقا يوم 17 يوليو /تموز يحدد المؤسسات الانتقالية، لكن المحادثات تأجلت مرارا منذ ذلك الحين وسط خلافات بشأن صياغة إعلان دستوري يحدد دور مجلس جديد لإدارة السودان.

 

موضوعات ذات صلة:

  1. قبل التفاوض مع العسكري
    قوى الحرية والتغيير السودانية تكشف الوثيقة الدستورية
  2. الجيش السوداني يكشف إحباط محاولة انقلاب
  3. السودان: اعتقال مسؤولين عسكريين بارزين بتهم التخطيط لانقلاب
  4. تأجيل جولة المفاوضات بين العسكري السوداني والمعارضة
  5. العسكري السوداني يوقع على وثيقة تقاسم السلطة مع المعارضة
  6. المعارضة السودانية تسلم ردها على الإعلان الدستوري
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This