السعودية: نستعد لردع النظام الإيراني بكل قوة

نونوكالات 

أعلنت السلطات السعودية عن استعداها  للدفاع عن نفسها وردع النظام الإيراني بكل حزم وقوة، إذا نشبت حرب في المنطقة.

وأكد  سعود كاتب وكيل وزارة الخارجية السعودية للشؤون الدبلوماسية،  على أن النظام الإيراني “بيده تجنيب المنطقة مـخاطـر الحـروب بـالـتزامـه بالقوانين والمواثيق الدولية، والــكف عــن الــتدخــل فــي شــؤون دول الــمنطقة ودعــم المليشيات والجــماعــات الإرهابية الــتي تهدف لــزعــزعــة الأمــن والاســتقرار الإقليمي؛ الأمـر بيد إيران”.

وأوضح  كاتب أن بلاده “حريصة كـل الحـرص عـلى أمن واسـتقرار الـمنطقة، وقـد مـدت يدها مـرارا لإيران للسـلام وعـلاقـات حـسن الـجوار، ولـكن إذا اخـتارت إيران عـكس ذلـك؛ فالسعودية عـلى أتم الاسـتعداد لـلدفـاع عـن نفسها وردع الـنظام الإيراني بـكل حـزم وقـوة”.

واستعان بمقولة لأمير الراحل سعود الفيصل: “إننا لسنا دعـاة حـرب، ولـكن إذا قـرعـت طبولها فنحن جاهزون لها”.

ورأى كاتب أن هذه الخطوة “تـأتي فـي وقـت حـاسـم مـن التصعيد الإيراني، واسـتشعارا بـضرورة وحـدة الـصف وتنسيق الـمواقـف لتعزيز الأمـن والاسـتقرار الإقليمي، وسيتم فيها بحث الـعدوان الإيراني فـي الـمنطقة لما لـذلـك مـن تداعيات خطيرة عـلى السـلم والأمـن الإقليمي والـدولـي، وسيكون مــن الـضروري الخـروج بــموقــف مــوحـد مــن السياسات الإيرانية العدوانية”.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This