السعودية تكثف استثماراتها في السوق المصرية

نون القاهرة   

تضخ المملكة العربية السعودية استثمارات جديدة  إلى السوق المصرية، يتجاوز حجمها 15 مليار جنيه، عبر شركة «مراكز» التي تنفذ خطة استثمارية إستراتيجية في مصر وتركز على تطوير مشروعاتها الرئيسية في كلٍ من القاهرة والمحافظات الأخرى وتعمل على تشغيل الآلاف من الشباب المصري.

حيث استحوذت شركة مراكز،أحد مطوري ومشغلي المراكز التجارية في مصر، على قطعة أرض بمساحة 47 فدانا في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، من جهاز تنمية التجارة الداخلية، وذلك لإقامة مول تجاري مصمم طبقاً لأرقى المعايير العالمية على قطعة الأرض الجديدة وباستثمارات تصل إلى 1.4 مليار جنيه، بحيث يصبح «المول الجديد» مركزا إقليميا للتسوق والمطاعم والترفيه كما يلبي احتياجات أهالي الدلتا، بما فيهم 7 ملايين مواطن يعيشون في محافظة الدقهلية.

ومن المتوقع افتتاح المول الجديد بمدينة المنصورة خلال عام 2021، حيث سيضم هايبرماركت، ومجمع شاشات عرض سينمائية، ومطاعم ومناطق  ترفيهية، وعدد من الماركات والعلامات التجارية المحلية والعالمية في مجال الموضة، بالإضافة لساحة انتظار سيارات تسع 1500 سيارة.

كما أن المركز التجاري الجديد من المتوقع أن يوفر 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة على مدار فترة تطويره.

وقال باسل رمزي العضو المنتدب لشركة مراكز: «إنّ خطط توسعنا تتبلور على أرض الواقع من خلال قدرتنا على تحقيق نجاح متكامل في الأسواق التي نعمل بها، ولهذا نستهدف تطوير مشروعات متنوعة في قلب المجتمعات المحلية بمحافظات مصر المختلفة خارج الأسواق الرئيسية».

وأضاف: «انطلاقا من هذا الفكر تواصل مراكز ريادتها بسوق التطوير العقاري المحلي عن طريق زيادة ودعم تواجدها في فئة المشروعات التجارية، بهدف تلبية الطلب المتزايد على خدمات التسوق والتجزئة لملايين المصريين الذين يعيشون في المحافظات».

وقال أحمد بدراوي نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة مراكز: «إنّ الأسواق الثانوية بالمدن والمحافظات المصرية في حاجة ماسة لتنمية حقيقية واستثمارات كبيرة لتلبية الاحتياجات الأساسية وهذا الأمر الذي دفعنا لإنشاء مول طنطا بمحافظة الغربية، أول مول تجاري من نوعه في الأسواق الثانوية بأي من المحافظات».

وأضاف أن «مول طنطا» يشغل مساحة تتخطى 135 ألف متر مربع، بينما تبلغ المساحة البنائية له 60 ألف متر مربع، ويهدف إلى توفير مساحة إجمالية تأجيرية تصل إلى 40 ألف متر مربع باستثمارات وصلت إلى 1.2 مليار جنيه.

وتابع بدراوي: «مع إطلاقنا للمشروع الجديد في مدينة المنصورة، تؤكد مراكز على مساهمتها في تطوير المدن والمناطق الأكثر احتياجاً للتنمية، وتلبية الطلب المتزايد على خدمات التجزئة المتميزة في المدن الثانوية، مع توفير الآلاف من فرص العمل وزيادة قيمة حقيقية في تلك المدن».

وتعد شركة مراكز التي تنفذ خطة استثمارية إستراتيجية في السوق المصري يتجاوز حجمها 15 مليار جنيه، هي إحدى شركات مجموعة فواز الحكير السعودية، المتخصصة في تطوير وإدارة المولات التجارية في الشرق الأوسط، كما تُعد من شركات تطوير المشروعات متعددة الاستخدامات في مصر، ومن أبرز مشروعاتها «مول العرب» في مدينة السادس من أكتوبر، والذي تتعدى حجم العمالة المرتبطة به 20 ألف من الشباب المصري الواعد سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This