السراج يبحث مع ماكرون تطورات الوضع الأمني في ليبيا

 نونوكالات   

 بحث رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج تطورات الوضع الأمني في ليبيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين خلال اتصال هاتفي.

وذكرت حكومة الوفاق في بيان لها نشر على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الاثنين: «تناولت المكالمة مستجدات الوضع الأمني، وتداعيات العدوان الذي تتعرض له العاصمة طرابلس وعدد من المدن الليبية الأخرى، حيث أعلن الرئيس الفرنسي رفضه الكامل لمهاجمة العاصمة وتهديد حياة المدنيين وضرورة وقف هذا الهجوم».

وأشير في البيان إلى أن السراج عبر عن «استيائه البالغ من الاعتداء الذي جاء بينما الليبيون يتطلعون بتفاؤل لانعقاد المؤتمر الوطني العام»، متهما قائد «الجيش الوطني الليبي» المشير خليفة حفتر بـ «إعادة البلاد إلى دوامة الحرب وسفك الدماء» والسعي إلى «التسلط».


وأضاف البيان أن السراج أكد خلال المكالمة مع ماكرون على «مقاومة هذا العدوان، وأن أمام حفتر خيارا واحدا هو وقف العمليات العسكرية فورا والانسحاب والعودة من حيث أتى».

يذكر أن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر شنت الأسبوع الماضي عملية عسكرية في محيط العاصمة طرابلس. وقد أسفرت الاشتباكات بين قوات حفتر والقوات الموالية لحكومة الوفاق عن سقوط العشرات بين قتيل ومصاب.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...