الرئيس المصري: «درع الخليج» تعزز التعاون العسكري بين القوات المشاركة

أشاد الرئيس المصري بالقوات المشاركة في تدريبات «درع الخليج المشترك 1» لما أظهروه من كفاءة قتالية عالية واستعداد وتأهب راقيين، وذلك خلال مشاركته في ختام فعاليات التدريبات التي عقدت بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحضور عدد من قادة وزعماء الدول المشاركة فى التدريب.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضى، إن الحفل الختامى لتدريبات «درع الخليج المشترك 1» شهدت عروضا ومناورات عسكرية من مختلف القوات المشاركة، بعدما استمر التدريب لمدة شهر كامل، مشيراً إلى أنه يعد من التدريبات العسكرية الكبيرة بالمنطقة، سواء من حيث عدد القوات والدول المشاركة، أو من ناحية تنوع خبراتها ونوعية تسليحها.

وأشار السيسي إلى أن التدريبات والمناورات العسكرية المشتركة تساهم في تعزيز التعاون والتنسيق العسكرى والأمنى بين القوات المشاركة، بما يضمن استعدادها للتصدى لكل التحديات والمخاطر التى تتعرض لها المنطقة وحماية مقدرات شعوبها.

وبحسب المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، فإن التدريب العسكري تضمن تنفيذ عدة سيناريوهات محتملة بالذخيرة الحية، بهدف رفع الجاهزية العسكرية للدول المشاركة، وتحديث الآليات والتدابير المشتركة للأجهزة الأمنية والعسكرية، وتعزيز التنسيق والتعاون والتكامل العسكرى والأمنى، وقد شاركت فى التدريب قوات برية وبحرية وجوية من 25 دولة، منها مصر والسعودية.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...