الرئيس الكازاخي يقترح إنشاء جائزة أدبية دولية ومكتبة رقمية بمنتدى كتاب آسيا

0

نون نور سلطان   

 اقترح الرئيس الكازاخي قاسم زومارت توكاييف تأسيس جائزة آسيا الكبرى الجديدة، ومكتبة رقمية إلكترونية آسيوية من الكتاب الآسيويين، وترجمة أبرز الأعمال الأدبية الآسيوية، وقال خلال افتتاح الدورة الأولى لمنتدى الكتاب الآسيويين في العاصمة الكازاخية اليوم، أن هذه الاقتراحات يمكن أن تعزز الصناعة الإبداعية للأدب لدول قارة آسيا، وبما يساهم في تطوير العلاقات الأدبية والثقافية بين الدول الآسيوية بالإضافة إلى إظهار الوجه الحديث لسيادة كازاخستان وقيمها الروحية.

وأضاف الرئيس الكازاخي:«سنظهر للعالم أجمع إبداعات التراث الروحي الغني لآسيا، ويجب أن نتحد من أجل تنفيذ كل هذه التدابير ومواصلة تطوير أدبيات المنطقة».

ومن جانبه رفض الكاتب الكوري الجنوبي «كو يون» الحائز على جائزة نوبل للسلام في مجال الأدب مصطلح تصنيف العالم وخاصة العالم الثالث، قائلا: «أنه بعد الحرب العالمية الثانية ظهر مفهوم دولة العالم الثالث، وغالبا ما يشار البلدان الآسيوية إلى هذه البلدان، وينبغي أن تبدأ آسيا لاستعادة أهمية مكانتها الثقافية والأدبية».

وفي الوقت نفسه أكد مرشح آخر لجائزة نوبل من منغوليا «ماند – أوويو» ضرورة الحد من انتشار الأدب الغربي، وقال «يجب أن نطور ثقافتنا الآسيوية، فيما قال كيبلينج في مداخلته «الغرب هو الغرب، والشرق يجب أن يبقى شرقًا»، ويجب أن تفهم أن الشرق يجب أن يظل أصليًا، ويحافظ على أدبه. لا ينبغي أن يكون هناك انتشار للغرب. ولهذه الأغراض، أعتقد أنه من الضروري إنشاء صندوق لدعم الثقافة الآسيوية ».

وأضاف:«بعد الحرب العالمية الثانية ، ظهرت بلدان مختلفة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى وحدة الدول الأوروبية على أساس اللغة – اتحدت الدول الأوروبية بشكل أسرع ، في إشارة إلى نفس المجموعة اللغوية. لم تستطع البلدان الآسيوية أن تتحد بهذه الطريقة بسبب الظروف الجغرافية والمناخية. بالإضافة إلى ذلك، هناك المئات من المجموعات العرقية واللغات في آسيا».

ويعتقد الكاتب أنه في عصر العولمة والتكنولوجيات الجديدة ، ينبغي أن تجمع الحضارات الآسيوية بين جهودها لاستعادة أهميتها السابقة‪ وقال «أريد أن أرى كل جزء من الحضارة الآسيوية مستعادة».

في الوقت نفسه ، قرأ الأديب والشاعر السياسي الأردني إبراهيم نصر الله قصائد الشاعر الكازاخي الفذ «آباي» باللغة العربية.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This