الدفاع الشعبي السودانية تهدد بحرق البلاد دفاعا عن البشير

انتفضت قوات الدفاع الشعبي السودانية ضد ما أثير مؤخراً حول تسليم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير للمحاكمة دولياً خارج السودان.

هددت القوات بـ«حريق شامل في البلاد لن يسلم منه أحد» في حال تسليم الرئيس المعزول عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وأعلنت قوات الدفاع الشعبي في بيان: «رأينا بعض الذي تولوا أمر هذه البلاد يصرحون بتسليم الأخ المجاهد المشير عمر حسن أحمد البشير الرئيس السابق إلى محكمة الجنايات الدولية قربانا للمنظمات الصهيونية التي فرضت حصارا اقتصاديا على هذا الشعب والذين قدموا الملفات الكاذبة والأفلام المضللة وشهادة الزور هم أولى بالمحاكمات فأفعالهم هذه أضرت بالبلاد وأكثرت فيها الفساد».

 

وهددت في البيان أنه في حال تم تسليم البشير فإنه «سوف نصب عليهم سوط عذاب»، مؤكدين أنهم مع «محاكمة كل من ثبتت إدانته في جريمة عند القضاء السوداني وليس هنالك شخص فوق القانون».

وقالت القوات أن «أي محاولة لمحاكمة المشير البشير خارج السودان سوف يكون ما لم يتحسبون له وهذا يعني الحريق الشامل الذي لن يسلم منه أحد ولا عذر لمن أنذر».

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...