الأخبار

الخارجية الفلسطينية ترحب بقرارات القمة العربية

أعرب وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الاثنين، عن ترحيبه بقرارات القمة العربية، التي انعقدت في المملكة العربية السعودية أمس الأحد، والمتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وقال المالكي، في تصريحات للاذاعة الفلسطينية الرسمية، اليوم الاثنين، «إن القادة العرب تبنوا كافة القرارات التي اعتمدها وزراء الخارجية العرب، وتتعلق بالقضية الفلسطينية، دون تحفظ أو تعديل».

وشدد المالكي على أهمية هذه المواقف الداعمة للشعب الفلسطيني وحقوقه، لا سيما «الاستجابة لمطلبنا بتسمية القمة قمة القدس، وتقديم الدعم المالي لها ولوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا».

وأضاف أن فلسطين وجهت رسائل إلى رئاسة قمة القدس الممثلة بالسعودية، وللأمانة العامة للجامعة العربية، لتنسيق وضع آلية تنفيذية للقرارات التي اتخذت لصالح القضية الفلسطينية، ووضع جدول زمني لتطبيقها، وتنفيذها الفوري.

وأطلق العاهل السعودي الملك سلمان اسم «القدس» على القمة العربية التي انعقدت أمس في السعودية، وأكد بيانها الختامي على رفض الإعلان الأمريكي بالاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

وشدد البيان الختامي على دعم الرؤية الفلسطينية لإيجاد آلية دولية متعددة الاطراف لرعاية عملية السلام مع إسرائيل، وعلى استمرار دعم الفلسطينيين لتحقيق قيام دولة مستقلة لهم على حدود الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

الوسوم
عرض المزيد

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

ادبلوك اكتشفت

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك