الحكومة العراقية تفرض السجائرعلى بطاقات التموين

أدرجت الحكومة العراقية «السجائر» على المواطنين في الحصة التموينية في بادرة غريبة تُعد الأولى من نوعها.

وصف النائب علي البديري عن تيار الحكمة العراقي، فرض وزارة التجارة السجائر على الأهالي بـ«البدعة الغريبة»، مؤكدا شروعه في جمع التواقيع لمساءلة وزير التجارة.

وقال البديري، إن «الخطوة التي قامت بها وزارة التجارة بفرض سجائر ماركة «سومر» (من الإنتاج المحلي) على المواطنين ضمن البطاقة التموينية وبسعر 2500 دينار (دولاران)، لكل كروز (10 علب) سجائر هي بدعة غريبة وتناقض أوقعت الحكومة نفسها فيه».

وأضاف، أنه «كان الأجدر بالحكومة لو كانت فعلا تدعي الحرص على دعم المنتوج المحلي، أن تعمل على إضافة الألبان أو بيض المائدة أو التمور المعلبة أو غيرها من عشرات البضائع المحلية عوضا عن فرض السموم على المواطن».

وتابع: «يبدو أن المتنفذين والفاسدين لم يكفهم موت العراقيين بالمفخخات و«داعش» الإرهابي فاخترعوا بدعة توزيع السموم لهم بالبطاقة التموينية، وقد نسمع مستقبلا بتوزيع المخدرات أيضا في حال تسلم التوزيع الحصري لها أيضا أحد الفاسدين المتنفذين».

وشدد على أن البرلمان وفي الدورة السابقة أصدر قرارا بمنع التدخين في المؤسسات والدوائر الحكومية، وقال: «اليوم تأتي الحكومة لتوزع السجائر إجباريا على المواطنين في تناقض عجيب».

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This