الجيش السوداني في شوارع العاصمة الخرطوم

نونوكالات              

ذكرت تقارير سودانية، اليوم السبت، أن الانتشار الكثيف لسيارات الجيش السودانية في أنحاء العاصمة الخرطوم قد لفت انتباه نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي.

وأفاد موقع “السودان اليوم” اليوم بأن العديد من النشطاء رجحوا بأن ذلك قد يكون مؤشر لانقلاب عسكري على الرئيس عمر البشير تتسلم فيه القوات المسلحة الحكم في البلاد لحين قيام انتخابات وتكوين حكومة مدنية.

ورجح البعض الآخر أن يكون ذلك مؤشر لنية الحكومة الحالية إعلان حالة الطوارئ في الخرطوم، وفرض حظر التجوال، بعد التظاهرات التي استمرت أكثر من 22 يوماً في أنحاء مختلفة من البلاد، وانطلقت من مدينة عطبرة في الـ 19 من ديسمبر الماضي.

وأعلنت العديدمن القوى المهنية والسياسية معارضة في السودان مواصلة الاحتجاجات، بتنظيم مسيرتين يومي الأحد والخميس القادمين للضغط في اتجاه تنحية الرئيس عمر البشير.

وتعد الاحتجاجات الحالية التي يشهدها السودان أكبر تهديد لحكم الرئيس البشير المستمر منذ 3 عقود.

وكانت التظاهرات قد اندلعت بعد قرار الحكومة رفع أسعار الخبز، بينما تعاني البلد من نقص حاد في العملات الأجنبية وتضخم بنسبة 70%.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...