وذكرت المصادر أن جنودا داهموا مقر ما يعرف بـ”الحركة الإسلامية”، حيث اعتقلوا أمينها العام الزبير أحمد الحسن، دون أن يتسنى لموقع “سكاي نيوز عربية” التأكد من صحة هذه المعلومات

 وتحدثت مصادر حكومية أن البشير تنحى بالفعل وهو “قيد الإقامة الجبرية”، مشيرة إلى أن المشاورات جارية لتشكيل مجلس انتقالي لإدارة شؤون البلاد.