الجيش الجزائري يدعو لإجراء انتخابات رئاسية هذا العام

 نون رويترز   

دعا قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، اليوم الاثنين، إلى إجراء انتخابات رئاسية هذا العام، بعد الاحتجاجات الحاشدة التي أجبرت الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على الاستقالة في أبريل /نيسان، وفق ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في الجزائر.

وقال أحمد قايد صالح «من الأجدر أن يتم استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ 15 سبتمبر الجاري، على أن يجرى الاستحقاق الرئاسي في الآجال المحددة قانونا، وهي آجال معقولة ومقبولة تعكس مطلبا شعبيا ملحا».

وبموجب القانون الجزائري، يتعين إجراء الانتخابات خلال 90 يوما من إعلان الهيئة.

وكانت الانتخابات مقررة في يوليو /تموز لكن السلطات ألغتها لعدم وجود مرشحين ولم تحدد موعدا جديدا.

وطالب المحتجون أيضا بتأجيل الانتخابات لحين التخلص من النخبة الحاكمة القديمة بمن فيهم الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي.

وطالما حث الجيش، الذي يلعب دورا محوريا في السياسة الجزائرية، المعارضة على التعاون لإجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن.

وفتح القضاء الجزائري تحقيقات في الفساد مع كثيرين من المسؤولين الكبار السابقين وحلفاء بوتفليقة.

 

موضوعات ذات صلة:

  1. الجزائريون يجددون المطالبة برحيل رموز نظام بوتفليقة
  2. مظاهرات للجزائريون للمطالبة برحيل نظام بوتفليقة
  3. فيديو.. استمرار الاحتجاجات الجزائرية ومطالب بالعصيان المدني
  4. الاحتجاجات تشعل شوارع الجزائر للمطالبة بإصلاحات جذرية
  5. الداخلية الجزائرية: الانتخابات الرئاسية في موعدها
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This