البرلمان العربي يرفض تصريحات ترامب بشأن سيادة الاحتلال على الجولان

نون القاهرة   

أكد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي على رفض تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رغبته في الاعتراف بسيادة قوة الاحتلال «إسرائيل» على الجولان السوري باعتباره أرضاً محتلة وفقاً  لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981 م الذي أكد عدم الاعتراف بضم إسرائيل للجولان السوري، ودعا إلى إلغاء قانون ضم الجولان بحكم الأمر الواقع.

وأشار «السلمي» إلى التنبيه الصادر عن البرلمان العربي في شهر يناير الماضي، بشأن التحركات التي تقوم بها قوة الاحتلال لإقناع دول العالم بضم الجولان العربي السوري المحتل مستغلة الظروف الدقيقة التي تمر بها دولة سوريا، ومتابعة ورصد البرلمان العربي لهذه التحركات الخطيرة.

وشدد الدكتور مشعل السلمي على البيان الصادر عن رئيس البرلمان العربي بتاريخ  12 مارس الجاري، بشأن الرفض القاطع لتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن سيادة قوة الاحتلال «إسرائيل» على الجولان السوري المحتل، مستنكرا التصريحات التي صدرت من عضو مجلس الشيوخ الأمريكي ليندسي غراهام بشأن تأييده لتصريحات نتنياهو وتعهده بالعمل للاعتراف بأن الجولان هي جزء من دولة إسرائيل.

وأكد، على قرار البرلمان العربي الصادر بتاريخ 12 فبراير الماضي بشأن «التصدي لمُخطط تغيير الوضع القانوني القائم للجولان العربي السوري المُحتل ومحاولات فصله عن الجمهورية العربية السورية»، والتمسك بقرارات الشرعية الدولية، ورفض أية محاولات أو مخططات أو قرارات تصدر من أي دولة بهدف تغيير الوضع القانوني الحالي للجولان السوري المُحتل وتُعد باطلةً ولاغيه ولا يترتب عليها أي أثرٍ قانونيّ.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...