الانفصاليون يعتقلون عشرات الموالين للحكومة في عدن

 نون رويترز   

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، اليوم السبت، أن قواته اعتقلت عشرات الموالين للحكومة في عدن، بعد انسحاب قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي من المدينة الساحلية عقب ضربات جوية نفذتها الإمارات.

وقال مسؤولون في المجلس الانتقالي الجنوبي وشهود، لـ «رويترز»، إن «قوات المجلس داهمت منازل وشركات بعد الانسحاب واعتقلت عشرات النشطاء والسياسيين ورجال الدين المؤيدين للحكومة موجهة إليهم تهمة الإرهاب».

وقال سكان لـ«رويترز»، إن هدوءا نسبيا عاد إلى عدن لكن المقاتلين الجنوبيين يجوبون الشوارع وشوهدوا وهم يقومون بمزيد من الاعتقالات في أنحاء المدينة، فيما قالت حكومة هادي إنها «اعتقالات… بدوافع سياسية». ونفى مصدر أمني في المجلس الانتقالي الجنوبي صحة ذلك، وقال إن عشرات «الإرهابيين والخارجين عن القانون اعتقلوا».

وتفجر القتال بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية، والانفصاليين المدعومين من الإمارات، وقامت طائرات حربية إماراتية الخميس الماضي، بقصف قوات الحكومة اليمنية في عدن، وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية، سقوط أكثر من 300 قتيل وجريح بينهم مدنيون بـ10 غارات جوية شنتها طائرات إماراتية على الجيش اليمني في العاصمة المؤقتة عدن وضواحيها ومحافظة أبين جنوبي اليمن.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها: «تحتفظ الإمارات بحق الدفاع عن النفس والرد على التهديدات الموجهة لقوات التحالف العربي»، مضيفة «بدأت التنظيمات الإرهابية بزيادة وتيرة هجماتها ضد قوات التحالف والمدنيين، الأمر الذي أدى إلى تهديد مباشر لأمن هذه القوات مما استدعى استهداف المليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة، وفقا لقواعد الاشتباك المبنية على اتفاقية جنيف والقانون الدولي الإنساني».

ودعت الخارجية الإماراتية المجتمع المدني إلى التحرك لضمان عدم استغلال التنظيمات الإرهابية للوضع الراهن، من أجل العودة إلى الساحة اليمنية بقوة لتنفيذ هجماتها الإرهابية.

فيما دعا الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، المملكة العربية السعودية إلى التدخل لوقف ما وصفه بـ«الهجوم السافر» من قبل الطيران الإماراتي في عدن، فيما طلب اليمن من مجلس الأمن الدولي، عقد جلسة بشأن ما تعرضت له قواته من قصف جوي شنته الإمارات في العاصمة المؤقتة عدن ومحافظة أبين جنوب اليمن.

ونقلت الخارجية اليمنية على حسابها في «تويتر»، عن نائب الوزير محمد الحضرمي، إن «الحكومة اليمنية طلبت رسميا من مجلس الأمن عقد جلسة حول القصف السافر الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قوات الجمهورية اليمنية المسلحة».

ودعت السعودية إلى قمة لإنهاء الصراع على عدن الذي عطل جهود الأمم المتحدة الرامية لوضع نهاية للحرب التي دفعت اليمن إلى شفا المجاعة وتعتبر على نطاق واسع صراعا بالوكالة بين إيران والسعودية على النفوذ بالمنطقة.

وتدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن في مارس /آذار 2015 لمواجهة الحوثيين الذين أزاحوا حكومة هادي عن السلطة في العاصمة صنعاء بشمال اليمن. ويشهد الصراع جمودا كبيرا على الأرض منذ ذلك الحين.

 

موضوعات ذات صلة:

  1. فيديو.. المجلس الانتقالي الجنوبي يعلن بدء معركة المصير
  2. المجلس الانتقالي الجنوبي يعترف بهزيمته في شبوة ويعد بالنصر
  3. قوات المجلس الانتقالي الجنوبي تسيطر على القصر الرئاسي في عدن
  4. الانفصاليون الجنوبيون يستعيدون السيطرة على عدن  
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This