الاحتلال يستهدف الأطفال.. وغزة تشيع «الأشقر» و«الربيعي» لمثواهما الأخير

نون ــ وفا
شيعت الجماهير الفلسطينية، في مدينة غزة وبلدة بيت لاهيا، اليوم السبت، جثماني الشهيدين خالد الربعي (14 عاما)، وعلي الأشقر (17 عاما)، بعد ارتقاءهما برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال مشاركتهما في المسيرات شرق القطاع، أمس الجمعة.

وعمد الاحتلال قتل الطفلين؛ إذ استهدفت القناصة «الربيعي» برصاصة في الصدر، و«الأشقر» بإثابة في العنق أودت بحياتهما في الحال، بالإضافة إلى إصابة 76 آخرين بجروح مختلفة، بالرصاص الإسرائيلي خلال المسيرات.

وانطلق موكب تشييع الشهيد «الربعي» من أمام مجمّع الشفاء الطبي، غرب مدينة غزة باتجاه منزل ذويه، في حي الشجاعية، شرق المدينة، ليصلى عليه ويدفن في مقبرة الشهداء شرق بلدة جباليا شمال القطاع.
كما سار المشيعون بجثمان «الأشقر» من أمام المستشفى الأندونيسي وصولا إلى منزل ذويه في المخيم لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة، ليوارى الثرى في مقبرة الشهداء.

أخبار ذات صلة:

  1. جيش الاحتلال: طائر مسيرة وراء قصفنا جنوب غزة
  2. الاحتلال يقصف مواقع حماس في غزة  
  3. الاحتلال يمنع «دروز» فلسطين من السفر إلى سوريا
  4. طيران الاحتلال ينتهك الأجواء اللبنانية
تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...