الاحتفال باليوم العالمي للكباب

نونوكالات                         

يحتفل العالم باليوم العالمي للكباب، الذي يشتهر به معظم دول الشرق الأوسط و بالاخص سوريا.

وأطلق موقع موقع Days Of The year هاشتاج  KebabDay مفتتحاً الأخبار عن هذا اليوم، بعبارة مقتبسة من كوفي عنان، الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، يقول فيها: لن يحلّ السلام حتى يتم الحصول عالميا، على الكَباب!

واستخدم الموقع اسم أكلة “الشيش كباب” المعروفة، في معرض حديثه عن تاريخ هذا الطعام المشوي، مع الإشارة إلى غياب أسماء مختلفة، لهذه النوعية من الأكل، عن الموقع المذكور، كأكلة كباب الخشخاش الحلبي التي تعد واحدة من الأكلات المنضوية تحت اسم (كباب)، فيما يشار إلى الكباب في مصر، بصفته لحماً مشوياً غير مفروم، بل يحضَّر كقطع كبيرة ثم يشوى، وفي تلك الحالة، يكون اسمه (شقف) أو (شيش كباب) بالسوري الحلبي.

 

اشتهر  أهل حلب بتلك الأكلة،  وصار يقال (الكباب الحلبي) الأمر الذي عاد ونقله الموقع المذكور، نظرا لاشتهار أهل هذه المدينة السورية العريقة، بإعداده وتقديمه كواحد من أطباقها المميزة.

وكما أدخل موقع Days Of The year ما يشبه أكلة الشاورما الشهيرة، في عداد الكباب، حيث تحدث عن شرائح لحم مصفوف فوق بعضه بعضاً، يدور على محور، ثم يتعرض للنار، ويتم كشط الوجه الناضج منه، وهو ما يعرف في المنطقة، باسم أكلة الشاورما التي يشتهر بها السوريون واللبنانيون، كما  أنه إدراج هذه الأكلة في قائمة “الكباب” ليس من عادات أبناء المنطقة العربية، باعتبارها أكلة مستقلة لا يتم فيها فرم اللحم أو تقطيعه قطعاً، بل إعداد اللحم شرائحَ بين الرقيقة والمتوسطة، يداخلها الدهن الأبيض، مما يضفي عليها مذاقا غاية في التميز، بحسب عشاق تلك الأكلة.

تعليقات الفيس بوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This