الاحتجاجات تشتعل ضد الحكومة في الجزائر

نون إفي   

احتشد عشرات الآلاف من الأشخاص اليوم الثلاثاء، في مدينة بجاية بمنطقة القبائل، احتجاجاً على الحكومة ومطالبين بإنهاء الحظر المفروض على مشروعات مجموعة (سيفيتال) المتخصصة في المنتجات الغذائية المملوكة ليسعد ربراب، المعارض للنظام.

وقال النائب عن حزب «الحركة من أجل الثقافة والديمقراطية» المعارض، عثمان معزوز، إن عمالاً وطلاباً ساروا من مقر الشركة إلى مبنى بلدية بجاية، الواقعة على بعد 220 كلم شرقي العاصمة الجزائر.

وكتب معزوز على حسابه الرسمي عبر شبكة التواصل الاجتماعى فيسبوك: «طوفان بشري في بجاية. مئات الآلاف يتظاهرون، وفقاً للمنظمين. يتحرك الجزائريون للمرة الأولى في تاريخ البلاد من أجل العمل والاستثمار والتنمية».

وأضاف النائب «أجمع آلاف المتظاهرين على التضامن مع العمال وشركة (سيفيتال)، اتفقوا جميعاً على المطالبة برفع الحظر عن الفاعلين الاقتصاديين»، مرفقاً بمنشوره صوراً لشوارع مليئة بالناس.

وشاركت منظمات اجتماعية ومهنية وسياسيون محليون وممثلون عن جهات عمل ونقابيون مستقلون وطلاب وآخرون، في المسيرة بناء على مبادرة من لجان دعم عمال (سيفيتال) والاستثمارات الاقتصادية.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...