عالمي

الإغاثة الدولية تطالب بإحالة ملف ميانمار إلى الجنائية الدولية

طالبت منظمة الإغاثة الدولية من مجلس الأمن الدولى إحالة ملف ميانمار إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق فى الاتهام بارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد مسلمي الروهينجا.

وقالت صحيفة بنغالية أن طلب المنظمة جاء خلال انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولى أمس الثلاثاء، بمدينة نيويورك، لتقديم تقرير حول وضع الروهينجا والذى دعت فيه كلاً من ممثلى بنجلاديش وميانمار للتحدث عن الموضوع.

وأعرب الرئيس التنفيذى لمنظمة الإغاثة ماثيو سميث” عن أنه في أن يتمكن مجلس الأمن من الاستجابة، وإن «القيادة المدنية والعسكرية فى ميانمار تضمن الإفلات التام من العقاب على الجرائم الشنيعة المستمرة».

واضطر أكثر من 775 ألف لاجىء من أقلية الروهينجا للفرار إلى بنجلاديش بسبب الأوضاع المأساوية، حيث تسبب فى أزمة إنسانية وصفها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بأنها “كارثية”.

ووثقت منظمة الإغاثة الدولية والمتحف التذكارى للهولوكوست الأمريكى، في نوفمبر 2017، المجازر التى اقترفتها ميانمار وعمليات الاغتصاب الجماعية والحرائق المتعمدة ضد أقلية الروهينجا منذ أكتوبر 2016 بالاستناد إلى مئات الشهادات التى أدلى بها شهود عيان وناجون فى تحقيق دام عاماً منذ أكتوبر 2016، إذ وجد التقرير “أدلة متزايدة” على الإبادة الجماعية.

تعليقات الفيس بوك
الوسوم
عرض المزيد

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

ادبلوك اكتشفت

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك