الأوقاف السورية تتبرأ من «غرامة القبلة»

أعلنت وزارة الأوقاف السورية أن وثيقة  براءتها من وثيقة «غرامة القبلة» التي يتم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت الوزارة أن الوثيقة مزورة، وأن مصدرها «الخونة خارج القطر»، موضحة أنه لا يوجد في الوزارة شعبة اسمها «شعبة الأخلاق العامة».

وشددت الوزارة على أن الوثيقة المتداولة والتي أسماها البعض وثيقة «غرامة فعل فاضح»، تهدف إلى إثارة البلبلة والتحريض ضد الوزارة.

وتالياً نص منشور الوزارة: «يتداول البعض على وسائل التواصل كذبا وزوراً وثيقة أسموها (غرامة فعل فاضح) ويدعون أنها صادرة عن وزارة الأوقاف «شعبة الأخلاق العامة» ، وعليه تؤكد الوزارة مايلي :

– لا يوجد شعبة في وزارة الأوقاف اسمها شعبة الأخلاق العامة.

– الوثيقة مزورة تماما ولا تمت للحقيقة بصلة.

– التزوير والتعامل بالمزور جريمة يعاقب عليها القانون بالغرامة والسجن.

– تبين من خلال التدقيق أن هذه الوثيقة صادرة عن الخونة خارج القطر وإن النص المكتوب والجهد المبذول في تزويرها وإخراجها يبين مدى و عمق التحريض على وزارة الأوقاف.

– إن الأيدي التي قامت بتزوير هذه الوثيقة هي ذاتها من قامت سابقا بتزوير نسخ قانون الأوقاف بغية تحريض الناس لإحداث الفتنة.

– إن وزارة الأوقاف تحتفظ بحقها في إتباع السبل القانونية تجاه المواقع والصفحات التي تقوم بنشر هذه الوثيقة.

وكانت صفحات وسائل التواصل السورية تداولت صورة لوثيقة مزورة أسماها البعض «وثيقة فعل فاضح»، فيما أسمتها صفحات أخرى «غرامة القبلة» والتي قالوا أنها تعادل 500 ليرة سورية.

 

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل...
Share This